مساعدات أميركية لضحايا زلزال إيران
آخر تحديث: 2002/7/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/22 هـ

مساعدات أميركية لضحايا زلزال إيران

عائلة إيرانية من منكوبي زلزال قزوين تبحث بين
أنقاض منزلها عما تبقى من ممتلكاتها (أرشيف)

أعلن صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) عن وصول طائرة شحن من نوع "دي سي 10" إلى العاصمة الإيرانية طهران وعلى متنها 45 طنا من مساعدات مقدمة من الحكومة الأميركية لضحايا زلزال قزوين، في بادرة غير مسبوقة من واشنطن منذ قيام الثورة الإيرانية عام 1979 تجاه بلد وصفته بأنه جزء من "محور الشر".

وقال المتحدث باسم "اليونيسف" لوك شوفان إن موظفي الأمم المتحدة كانوا في استقبال الطائرة التابعة لشركة "داس إير" المسجلة في الولايات المتحدة وطاقمها الأوغندي.

وأشار إلى أنه لم يكن على متن الطائرة أي من الرعايا الأميركيين لتلافي الحساسيات السياسية بين البلدين، وكانت المعونات تحمل ملصقات كتب عليها "مساعدة من الشعب الأميركي"، موضحا أن الإمدادات ستسلم إلى وزارة الداخلية الإيرانية لنقلها إلى المنطقة المتضررة.

وتحمل الطائرة بين المساعدات محطتين متنقلتين لتنقية المياه تكفي كل منهما لعشرة آلاف شخص يوميا ومواد صحية لـ20 ألف شخص وخمسة آلاف غطاء قدمتها الوكالة الأميركية الدولية للتنمية، وهي وكالة حكومية، لضحايا الزلزال الذي ضرب شمال إيران يوم 22 يونيو/ حزيران الماضي وأسفر عن سقوط 235 قتيلا وتشريد الآلاف.

وأنعش عرض الرئيس الأميركي جورج بوش بتقديم مساعدات لضحايا الزلزال وقرار إيران بقبولها آمالا بتهدئة التوترات بين البلدين التي تصاعدت في يناير/ كانون الثاني عندما وصف بوش إيران بأنها جزء من "محور للشر" إلى جانب العراق وكوريا الشمالية.

وكانت واشنطن قطعت العلاقات مع طهران بعد أن احتل طلبة إيرانيون السفارة الأميركية في طهران واحتجزوا عشرات الدبلوماسيين رهائن لمدة 444 يوما بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 التي أطاحت بنظام الشاه المدعوم من الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات