جندي نيجيري من قوات حفظ السلام أمام أحد مراكز الاقتراع في فريتاون (أرشيف)
لقي شخصان مصرعهما وأصيب ثلاثة آخرون في عاصمة سيراليون إثر مواجهات اندلعت أمس بين سكان أحد الأحياء الفقيرة وجنود من قوات حفظ السلام الدولية، ومعظمهم من الجنسية النيجيرية. وقالت مصادر طبية إن الضحايا الخمسة أصيبوا بطلقات نارية "لكن من غير المعروف مصدر إطلاقها".

وأفادت الشرطة أن الصدامات وقعت عندما حاول الجنود كبح جماح شبان ثائرين على مقتل تاجر عملة محلي على يد تجار من الجالية النيجيرية التي تقطن أعداد كبيرة منها في المنطقة، واعتبر الشبان أن الجنود النيجيريين تحيزوا لأبناء جلدتهم، مما أدى إلى اندلاع المواجهات.

وأضافت المصادر أن الهدوء عاد إلى شوارع العاصمة وأن المتاجر أعادت فتح أبوابها بعد أن أغلقت على عجل عند اندلاع المواجهات خشية تعرضها للنهب خاصة وأن معظمها يملكها تجار نيجيريون، وأشارت إلى أن الكثير من المقيمين النيجيريين فروا من منازلهم.

ويذكر أن قوات حفظ السلام أرسلت إلى سيراليون للمساعدة على إنهاء حرب أهلية استمرت أكثر من عشر سنوات في الدولة الواقعة غرب أفريقيا. كما ساعد الجنود الدوليون في التحضير للانتخابات العامة التي جرت في مايو/ أيار الماضي.

المصدر : وكالات