رئيس باراغواي يرفض الدعوات المطالبة بتنحيته
آخر تحديث: 2002/7/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/9 هـ

رئيس باراغواي يرفض الدعوات المطالبة بتنحيته

لويس غونزاليس
رفض رئيس باراغواي لويس إنجل غونزاليس المحاصر بمعدلات بطالة وفقر مرتفعة دعوات تطالبه بالتنحي، بعد احتجاجات واسعة النطاق أسفرت عن مقتل اثنين هذا الأسبوع.

ورفع غونزاليس حالة الطوارئ بعدما قمعت قوات الشرطة أعمال شغب عمت البلاد البالغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة، إلا أنه حذر من أن أي تكرار لمثل هذا العنف لن يجبره على الاستقالة.

وأكد غونزاليس في خطاب ألقاه أمس وبثه تلفزيون باراغواي أنه لن يسلم السلطة إلا للفائزين في الانتخابات العامة المنتظر إجراؤها عام 2003، وقال "لن أسمح أبدا بأن تسيطر على السلطة الجماعات المحرضة التي تحاول تغيير العملية الديمقراطية بالعنف".

وكرر غونزاليس اتهام الجنرال السابق لينو أوفيدو -الذي يوصف بأنه العقل المدبر لعدد من محاولات الانقلاب الفاشلة في العقد الماضي ويعيش حاليا في المنفى بالبرازيل- بأنه المحرض على أعمال الشغب الأخيرة التي تعد الأسوأ من نوعها منذ ثلاثة أعوام. وهي تهم نفاها أوفيدو.

وانضم نائب الرئيس خوليو سيزار فرانكو والذي يتزعم أيضا حزب المعارضة إلى العديد من الزعماء السياسيين المطالبين بتنحي غونزاليس.

أحد المحتجين جرح أثناء اشتباكات مع الشرطة الأسبوع الماضي
وأعلنت الحكومة تعليق بعض الحقوق المدنية الاثنين الماضي في أعقاب إغلاق آلاف المحتجين طرقا سريعة رئيسية في البلاد الأمر الذي أثار صدامات مع الشرطة راح ضحيتها متظاهران واعتقل المئات.

وتفاقمت في الأشهر الأخيرة الحالة المتردية لاقتصاد باراغواي نتيجة الأزمات المالية في الأرجنتين والبرازيل المجاورتين.

ويحذر مراقبون سياسيون من احتمال وقوع المزيد من أعمال العنف وزيادة الضغوط على غونزاليس الذي تولى السلطة عام 1999 بعدما فر من البلاد فجأة رئيس منتخب وسط حملة اتهامات زعمت أنه دبر اغتيال نائبه وخصمه السياسي.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: