محمد غالب كالجي زويدي سوري المولد يحمل جنسية إسبانية عقب اعتقاله في مدريد بتهمة تمويل تنظيم القاعدة في أبريل/ نيسان الماضي (أرشيف)
أعلن وزير الداخلية الإسباني أنجيل أسيبيس اليوم أن الشرطة الإسبانية اعتقلت ثلاثة أشخاص من أصل سوري يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة. وقال الوزير في مؤتمر صحفي بمدريد إن أحد المعتقلين "مرتبط بشكل واضح بالبنية التحتية المالية للقاعدة"، في حين تلقى معتقل آخر تدريبات في معسكر للقاعدة.

وأوضح الوزير الإسباني أن عملية الاعتقال أسفرت عن مصادرة معدات وصفها بأنها بالغة الأهمية ومنها أشرطة فيديو صورها أحد المعتقلين أثناء زيارته للولايات المتحدة عام 1997 وتتسم بدلالات مميزة.

وأشار المسؤول إلى أن من بين أشرطة الفيديو شريطين مسجل عليهما لقطات لبرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك من جميع الزوايا والمسافات، إضافة إلى لقطات لجسور تركز على الدعائم، وأظهر شريطان آخران تدريبات عنيفة لمقاتلين وانتحاريين.


وثائق ومتعلقات لجزائريين اعتقلوا في إسبانيا بدعوى وجود علاقة لهم بزعيم القاعدة أسامة بن لادن (أرشيف)

وقال أسيبيس إن اثنين من السوريين يحملان الجنسية الإسبانية وأن الثالث لديه إقامة في إسبانيا. وقد جرت عملية الاعتقال في مدريد ومدينة قشتالة الشرقية في إطار عملية يشرف عليها القاضي بالتسار غارسون الذي ينظر في تحقيقات تتعلق بخلايا تنظيم القاعدة في إسبانيا منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وتقول واشنطن إن محمد عطا الذي تشتبه بأنه قائد هجمات سبتمبر/ أيلول عقد اجتماعا مع المشتبه بهم الآخرين في إسبانيا الصيف السابق لهجمات سبتمبر بهدف التخطيط لتنفيذها.

المصدر : وكالات