الشيخ عمر
أصدرت محكمة باكستانية اليوم حكما بالإعدام في حق أحمد عمر سعيد شيخ الملقب بالشيخ عمر البريطاني المولد والباكستاني الأصل بتهمة خطف الصحفي الأميركي دانيال بيرل وقتله في باكستان.

وقال مسؤولون بالمحكمة إن القاضي أشرف علي شاه أدان كذلك شركاء الشيخ عمر الثلاثة وهم فهد نسيم وسلمان ثاقب والشيخ عادل وحكم عليهم بالسجن مدى الحياة. وقال محامو الدفاع إنهم سيستأنفون الحكم.

وقد اتخذت السلطات الباكستانية إجراءات أمنية مشددة أمام محكمة مكافحة الإرهاب في كراتشي وحلقت مروحيات عسكرية في سماء المنطقة تحسبا من أي رد فعل من قبل الجماعات الإسلامية المؤيدة للمتهمين. ووقف أمام المحكمة عدد كبير من رجال الشرطة والجيش. ولا يزال سبعة آخرون ذكرت أسماؤهم في لائحة الاتهام طلقاء.

وينفى المتهمون الأربعة الاتهامات الموجهة إليهم، مؤكدين أنهم لم يشاركوا في خطف وقتل مراسل صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية.

دانيال بيرل

وكان الصحفي اليهودي الأميركي دانيال بيرل (38 عاما) قد اختفى في كراتشي يوم 23 يناير/ كانون الثاني أثناء محاولته إعداد تقرير صحفي عن الناشطين الإسلاميين في باكستان لمجلة وول ستريت الأميركية، وعثر على شريط فيديو يصور عملية قتله.

وكان قد ألقي القبض على الشيخ عمر (29 عاما) في 12 فبراير/ شباط من العام الحالي، وكان في الحجز عندما تسلمت السلطات الباكستانية شريط الفيديو الذي يصور قتل الصحفي الأميركي.

ويذكر أن الشيخ عمر ولد وتعلم في بريطانيا، وقد عاش في باكستان في العامين الماضيين بعد أن أطلق سراحه من السجون الهندية نتيجة مفاوضات أجريت مع نيودلهي في أعقاب اختطاف طائرة ركاب هندية. وقد أتهم في الهند بالتورط في اختطاف أربعة غربيين بينهم بريطانيون عام 1994.

المصدر : وكالات