أوكرانيا تأذن لقواتها بضرب الطائرات المشكوك بهويتها
آخر تحديث: 2002/7/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/6 هـ

أوكرانيا تأذن لقواتها بضرب الطائرات المشكوك بهويتها

صاروخ أوكراني ينطلق أثناء تدريبات عسكرية (أرشيف)
وقعت الحكومة الأوكرانية قانونا يجيز للقوات المسلحة وحرس الحدود باستهداف الطائرات المجهولة التي يشك بأنها مختطفة فوق الأجواء الأوكرانية. وقال المتحدث الحكومي إن هذه الخطوة تأتي في إطار الإجراءات الأمنية "لمكافحة الإرهاب".

وأوضح المتحدث أن "هذه الإجراءات تطبق في الظروف التي تعبر فيها طائرة الأجواء دون إذن مسبق ودون الاستجابة للرسائل التي تبعثها مراقبة الحركة الجوية" وأشار إلى أنه في حالة اكتشاف أن الطائرة مختطفة "فإن القوات ستبذل جهدها كيلا تسقطها".

ويذكر أن سمعة الجيش الأوكراني قد تأثرت كثيرا العام الماضي عندما قام بإطلاق صاروخ على طائرة ركاب روسية وأسقطها فوق الأراضي الأوكرانية مما أدى إلى مقتل 78 شخصا هم جميع من كانوا على متنها من ركاب وأفراد طاقمها.

وفي مطلع يوليو/ تموز الجاري قال تقرير أوردته طائرة تابعة للخطوط الإسرائيلية إنها رصدت انفجار صاروخ أرض جو عندما كانت تحلق فوق الأجواء الأوكرانية أثناء رحلة لها من تل أبيب إلى موسكو.

وقد دعا مسؤولو حلف شمال الأطلسي الناتو السلطات الأوكرانية إلى تطوير قواتها المسلحة التي تعاني من نقص كبير في الميزانية منذ نهاية الحرب الباردة.

رقابة الأسلحة
من جهة أخرى قالت أوكرانيا إنها ستشدد رقابة الدولة على بيع الأسلحة والمعدات العسكرية مع تزايد مزاعم عن استفادة العراق من الجمهورية السوفياتية السابقة في بناء ترسانته العسكرية.

وجاء في بيان حكومي أن كييف ستفرض شروطا أكثر صرامة على الوسطاء الذين يعملون في المجال العسكري وأنها ستصحح مسار هذه الصناعة وتشدد الرقابة على المفاوضات. وبمقتضى القواعد الجديدة يتعين أن يضمن المشتري ألا يعاد تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية الأوكرانية دون إذن كتابي من الحكومة.

وقد تولت أوكرانيا بعد استقلالها من الاتحاد السوفياتي عام 1991 ثالث أكبر ترسانة نووية في العالم وقسما كبيرا من صناعة السلاح السوفياتية. وتخلصت كييف منذ ذلك الحين من جميع أسلحتها النووية.

وكان وزير الخزانة الأميركي بول أونيل قد أبدى مؤخرا "قلقه" بشأن مزاعم عن أن العراق "يتودد" لأوكرانيا لمساعدته في بناء ترسانة أسلحته وهو ما نشرته صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية الأسبوع الماضي. وظهرت تقارير مماثلة من وقت لآخر على مدى الأشهر الماضية ونفاها في الفترة الأخيرة الرئيس الأوكراني ليونيد كوتشما.

المصدر : رويترز