بوتين وبوش أثناء اجتماعهما في الكرملين مايو/ أيار الماضي
قال الرئيس الأميركي جورج بوش أمس إن علاقته الشخصية الحميمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سهلت الحديث بكل صراحة بين الجانبين في الكثير من المواضيع الخلافية الشائكة.

ونفى بوش في تصريحات صحفية أثناء لقائه مع صحفيين بولنديين أن تكون علاقته مع بوتين قد أثرت سلبا على الانتقادات الأميركية لسجل موسكو في مجالات بيع الأسلحة والحرية الصحفية وحقوق الإنسان في الشيشان، مؤكدا أنها ساعدت على تطوير علاقات مهمة بين واشنطن وموسكو وجعلت نقاش القضايا الخلافية أكثر سلاسة.

وأوضح بوش أنه يثير موضوع مبيعات الأسلحة الروسية إلى إيران الذي تعارضه واشنطن في كل مرة يلتقي فيها مع بوتين، مشيرا إلى أن الجانبين يحرزان تقدما في هذا المجال. وأنه حث الرئيس الروسي على ضرورة الانفتاح في السياسة الإعلامية وقضية الشيشان وحقوق الأقليات.

وأكد أن العلاقات القريبة مع روسيا تجعل الولايات المتحدة قادرة على التعامل بشكل مباشر أكثر مع بعض المسائل الشائكة الخلافية التي يمكن أن تفرق موسكو وواشنطن, ومن المحتمل أن تجعل الغرب أقل رغبة في التعامل مع موسكو.

وكان مراقبون أعربوا عن مخاوفهم من أن تكون علاقات بوش وبوتين الشخصية الحميمة قد أدت إلى غض واشنطن الطرف عن انتقاد سجل موسكو وانتهاكها لحقوق الإنسان في الشيشان وقمعها لأجهزة الإعلام المستقلة.

المصدر : الفرنسية