سيارات ألمانية تشق طريقها أثناء عاصفة ليلية أدت إلى تعطيل حركة المرور في برلين

قتل سبعة أشخاص بينهم طفلان، وأصيب 40 آخرون بجروح الليلة الماضية في أسوء عاصفة تجتاح العاصمة الألمانية برلين منذ 30 عاما. وقالت مصادر الشرطة الألمانية إن معظم القتلى لقوا حتفهم جراء سقوط الأشجار وتطاير الأغصان والحطام الذي تسببت به العاصفة العاتية التي بلغت سرعتها 150 كلم في الساعة.

وألحقت العاصفة التي ضربت برلين ليلا مصحوبة بأمطار دمارا في المدينة، وأدت إلى تعطيل حركة الملاحة الجوية وإغلاق مطار تيغل وهامبورغ، وتوقف خدمات السكك الحديدية وحركة المرور بشكل مؤقت.

وشهدت برلين أكبر نشر لقوات الطوارئ منذ 25 عاما. وأشارت الشرطة إلى أن شدة الرياح زادت من صعوبة عمليات الإنقاذ في جزيرة ببحيرة فانسي في المدينة، موضحة أنها تلقت نحو ألفي حالة طلب مساعدة.

وقد بدأ سكان العاصمة الألمانية اليوم عملية تنظيف واسعة النطاق لإزالة الدمار والفوضى التي خلفتها العاصفة، محاولين شق طريقهم وسط أغصان الأشجار المنتشرة بالطرق.

المصدر : وكالات