أظهرت تحقيقات أولية أن عطلا فنيا أو حريقا كان السبب وراء تحطم طائرة هليكوبتر عسكرية أمس الأربعاء وأدت إلى مقتل قائد قوات الحرس الوطني وقائد القوات الجوية ومعهما ثلاثة آخرون.

وقال وزير الدفاع القبرصي سقراط هاسيكوس في مؤتمر صحفي إن التقييم الأولي أن قائد المروحية حاول تنفيذ الهبوط الاضطراري في أعقاب عطب ميكانيكي ألم بها أو اندلاع حريق على متنها.

وأكد الوزير القبرصي أن هذه الحقيقة غير قابلة للنقاش، مستبعدا أن يكون الحادث متعمدا أو أنها محاولة لاغتيال المسؤولين العسكريين، وأضاف أن المحققين سيواصلون تحرياتهم لمعرفة أسباب الخلل.

وأبلغ ثلاثة شهود عيان السلطات القبرصية أنهم شاهدوا لهيبا يأتي من أسفل المروحية قبل أن تهوي في واد على بعد أربعة كيلومترات من القاعدة الجوية.

وقتل قائد قوات الحرس الوطني اللواء يفانجيلوس فلوراكيس (59 عاما) وقائد السلاح الجوي القبرصي فاسيليس درفيناجاس (50 عاما) وثلاثة آخرون في حادث تحطم طائرة هليكوبتر أمس بعد أن سقطت قرب مدينة بافوس شرقي جزيرة قبرص. يشار إلى أن القائدين العسكريين هم ضابطان في الجيش اليوناني.

المصدر : وكالات