رئيس وزراء سريلانكا يلتقي بوش لبحث جهود السلام
آخر تحديث: 2002/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/2 هـ

رئيس وزراء سريلانكا يلتقي بوش لبحث جهود السلام

رانيل ويكرميسنغ
يلتقي رئيس وزراء سريلانكا رانيل ويكرمسينغ مع الرئيس الأميركي جورج بوش في واشنطن هذا الشهر لحشد التأييد لجهوده الرامية إلى إنهاء الحرب العرقية في بلاده.

وقال مسؤول في السفارة الأميركية في كولومبو إن ويكرمسينغ سيلتقي مع بوش في يوم 24 من الشهر الحالي لبحث عملية السلام في سريلانكا.

مضى ويكركسينغ منذ انتخابه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي سريعا في عملية إحلال السلام في الجزيرة، إلا أن الجمود أحاط بجهوده في ما يتعلق بمحاولة الإعداد لمحادثات مباشرة مع مقاتلي التاميل الذين يناضلون منذ عام 1983 لإقامة دولة مستقلة في شمال وشرق سريلانكا.

من جانب آخر وصل وزير الخارجية الهندي الجديد ياشوانت سينها إلى سريلانكا صباح اليوم لمناقشة الجهود المبذولة لإحلال السلام في الجزيرة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين.

ومن المقرر أن يلتقي الوزير الهندي برئيس وزراء سريلانكا وعدد من المسؤولين تتعلق بالجهود الرامية لإيجاد حل للحرب الأهلية المحتدمة في هذا البلد منذ عدة أعوام والتوصل إلى تسوية سلمية مع مقاتلي التاميل ضمن سريلانكا واحدة.

وتتزامن زيارة سينها مع مساعي القوات الحكومية ومقاتلي التاميل للتوصل إلى جدول أعمال لإجراء محادثات سلام مباشرة بين الطرفين بوساطة نرويجية.

ووقعت حكومة ويكرمسينغ في فبراير/ شباط الماضي مع جبهة نمور تحرير تاميل إيلام على اتفاق بوقف إطلاق النار برعاية النرويج، ورغم مزاعم من الجانبين بانتهاك الهدنة فقد نجح الاتفاق في وقف القتال بعد حرب دامت نحو 20 عاما وسقط فيها 64 ألف قتيل.

وتولي نيودلهي أهمية لقضية الحرب الأهلية في سريلانكا بسبب الأقلية التاميلية فيها والتي تنادي بتحقيق مطالب التاميل في تلك الجزيرة الواقعة إلى الجنوب من شبه القارة الهندية، وكانت إحدى تبعات حساسية هذه القضية اغتيال رئيس وزراء الهند الأسبق راجيف غاندي بهجوم انتحاري نفذه أحد مقاتلي التاميل.

المصدر : وكالات