مسافرون وصلوا لمطار أوهير الدولي بولاية شيكاغو (أرشيف)

صوت مجلس النواب الأميركي الأربعاء على مشروع قانون يجيز للطيارين المدنيين الأميركيين حمل السلاح خلال الرحلات الجوية بالرغم من معارضة إدارة الرئيس جورج بوش.

وصوت المجلس الذي يهيمن عليه الجمهوريون بأغلبية 310 أصوات مقابل 113 على السماح للطيارين الذين يريدون حمل السلاح خلال رحلاتهم الجوية كي يكونوا قادرين على الدفاع عن طائراتهم في حال تعرضها لاعتداء إرهابي.

ويأتي هذا الإجراء في وقت تحاول فيه الإدارة الأميركية إزالة المخاوف من وقوع هجمات تستخدم فيها طائرات مدنية على غرار ما حدث في 11 سبتمبر/ أيلول العام الماضي.

وكان استطلاع للرأي وسط الطيارين الأميركيين قد أظهر تأييد نحو 80% منهم لاستخدام الأسلحة القاتلة على متن الطائرات. وقدمت نقابة الطيارين الأميركيين التي تمثل 64 ألف طيار يعملون لدى 45 شركة طيران أميركية التماسا إلى وزارة النقل بالسماح لمتطوعين من شركات الطيران الأميركية للتدرب على استخدام الأسلحة في مواجهة جرائم الاختطاف.

ويعارض وزير النقل الأميركي نورمان منيتا فكرة تزويد الطيارين الأميركيين بأسلحة نارية للدفاع عن قمرة القيادة مفضلا تزويدهم بمسدسات كهربائية تشل حركة المهاجم لفترة من الزمن.

المصدر : وكالات