سليمان أبو الغيث
توعد الناطق الرسمي لتنظيم القاعدة سليمان أبو الغيث بشن هجمات جديدة على المصالح الأميركية. جاء ذلك في مقابلة مع صحيفة اليوم الجزائرية في عددها أمس أكد فيها أن الأجهزة التنظيمية المتعددة العسكرية والأمنية والاقتصادية والإعلامية للقاعدة لا تزال قائمة, وتسير وفق خط منتظم وبدقة وسرية متناهية وبحلقات مقطوعة لا يمكن الوصول إلى حلقات أخرى من خلالها.

وفي سياق ذي صلة بثت شبكة تلفزيون الشرق الأوسط (MBC) مساء أمس الثلاثاء تسجيلا صوتيا قالت إنه لمسؤول كبير في تنظيم القاعدة أكد فيه أن أسامة بن لادن والملا محمد عمر بصحة جيدة. وقال أبو الليث الليبي في هذا التسجيل الذي أوضحت المحطة أنه يعود لبضعة أسابيع "أريد أن أطمئن عشاق الجهاد وأحباء المجاهدين في كل مكان أن رموز الجهاد الذين تعرفونهم كلهم بخير وكلهم حالتهم طيبة وأمورهم على ما يحب الله عز وجل ويرضى" مضيفا "كلهم في الإعداد وكلهم في ترتيب الأمور". وأضاف "أحب أن أطمئن كذلك أن أمير المؤمنين الملا محمد عمر ما زال بخير وعافية وهو الآن استلم تقريبا زمام الجموع التي كانت متناثرة وهو الآن يرتب صفوفه من جديد". وأوضح "أطمئن أيضا أن باقي الرموز الذين تعرفونهم أمثال الأخ الفاضل الكبير الشيخ أسامة بن لادن والدكتور أيمن الظواهري والشيخ سليمان أبو الغيث كلهم أمورهم طيبة مباركة". يشار إلى أن أيمن الظواهري يعتبر الرجل الثاني في تنظيم القاعدة وسليمان أبو الغيث الناطق باسمه.

وهذا التسجيل بث أيضا على مواقع إنترنت إسلامية. وأعطى أبو الليث الليبي في هذا التسجيل تفاصيل معركة وقعت في أفغانستان منذ بضعة أسابيع بين عناصر من القاعدة وقوات أميركية. وقال "نحن نسعى للانتقال إلى المرحلة المقبلة أي ما يسمى في علم الجيش والعسكرية مرحلة حرب العصابات" مضيفا "نحاول أن نطور الجبهات التي كان القتال فيها جبهويا إلى حرب موسعة الأطراف حرب الكمائن وحرب الاغتيالات حيث نصل إلى العدو من حيث لا يدري". وأضاف "الحمد لله نجحنا في ذلك ووصلنا سواء على مرحلة تدمير القواعد وسواء مرحلة تدمير العتاد وسواء على مرحلة الاغتيالات فكلها أنجزنا منها الكثير ونسأل الله أن يبارك في الجديد". وتابع قائلا إن "الوضع بصفة عامة يتقدم كل يوم لصالح الطلبة (طالبان)" مضيفا أن "الوضع في أفغانستان متأزم وكل يوم يزداد تأزما والحمد لله بالنسبة لطالبان ترتيباتهم جيدة وأبشر الإخوة أننا على اتصال مباشر مع أمير المؤمنين الملا محمد عمر ويكلفنا بطلباته", مؤكدا أن "أموره على أحسن ما يرام". وأوضح أبو الليث الليبي "نحن لم نقاتل إلا الأميركان, وقال أيضا "وصلنا عن طريق مصادر مسؤولة أن عدد القتلى الأميركان في شاهي كوت بأفغانستان يصل إلى 800 قتيل والله أعلم".

المصدر : وكالات