فاجبايي يضع اللمسات الأخيرة لتعديل وزاري
آخر تحديث: 2002/7/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/21 هـ

فاجبايي يضع اللمسات الأخيرة لتعديل وزاري

أدفاني وفاجبايي قبيل اجتماع للحزب الحاكم في نيودلهي (أرشيف)
يعكف رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي على وضع اللمسات الأخيرة لتعديل وزاري كبير في حكومته في مسعى لكسب تأييد الناخبين لحزب بهارتيا جاناتا الحاكم. ومن المتوقع أن يتم تغيير وزيري الخارجية والمالية. وكان فاجبايي قد عين بالفعل وزير الداخلية المتشدد لال كريشنا أدفاني نائبا له أمس.

وقالت مصادر صحفية هندية إن التعديل الحكومي المنتظر يشير إلى أن حزب بهارتيا جاناتا يعود بهذا التعديل إلى جذوره الهندوسية المتشددة, التي نحاها جانبا في مقابل كسب تأييد الأحزاب العلمانية في الحكومة الائتلافية برئاسة فاجبايي وتضم 20 حزبا.

كما اعتبرت هذا التعديل مقدمة لتنحي فاجبايي (77 عاما) عن السلطة, رغم تأكيدات أدفاني بأن رئيس الحكومة الذي يعتبر من الوجوه المعتدلة في الحزب الحاكم سيقود الحزب خلال الانتخابات القادمة المتوقع لها أن تجرى عام 2004. ويرى مراقبون أن تعيين أدفاني نائبا لرئيس الوزراء يعد إشارة إلى بداية النهاية لحقبة فاجبايي وعودة حزب بهارتيا جاناتا لجذوره الأصلية.

يشار إلى أن أدفاني حظي بشعبية كبيرة بين الهندوس حين قاد حملة لإعادة بناء معبد هندوسي على أطلال مسجد بابري الذي دمره الهندوس في بلدة أيوديا شمالي الهند عام 1992, مما فجر اضطرابات طائفية عنيفة في البلاد. ولا تزال هذه القضية نقطة تتفجر عندها التوترات بين الهندوس والمسلمين وهي التي تسببت أيضا في وقوع اضطرابات طائفية في ولاية كوجرات غربي البلاد في وقت سابق من العام.

وكان حزب المؤتمر المعارض قد ندد بترقية أدفاني, قائلا إن حزب بهارتيا جاناتا حاول استغلال الخلافات الطائفية في كوجرات للفوز بأصوات الأغلبية الهندوسية في الولاية.

المصدر : وكالات