موغابي يتحدى الحظر ويشارك في قمة الغذاء بروما
آخر تحديث: 2002/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/28 هـ

موغابي يتحدى الحظر ويشارك في قمة الغذاء بروما

روبرت موغابي
قرر الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي المشاركة في قمة الغذاء العالمية التي تعقد في العاصمة الإيطالية روما الأسبوع المقبل متحديا بذلك حظرا فرضه الاتحاد الأوروبي على سفره قبيل الانتخابات الرئاسية التي جرت في وقت سابق من هذا العام في بلاده ووجهت إليه أوروبا بسببها انتقادات عنيفة متهمة إياه بتزوير نتائجها. ويسعى المؤتمر لخلق إرادة سياسية تتيح خفض عدد الجائعين في العالم للنصف بحلول العام 2015.

وسيتمكن الرئيس موغابي من المشاركة في القمة والالتفاف على الحظر لأن القمة تعقد تحت إشراف الأمم المتحدة وتقيمها منظمة الأغذية والزراعة الدولية. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد اليوم إن لقاء تم ترتيبه بين الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان والرئيس موغابي الذي يتوقع حضوره لروما للمشاركة في القمة التي ستبدأ أعمالها الاثنين.

وأضاف إيكهارد أن من المحتمل أن يعقد أنان وموغابي لقاءهما الاثنين، غير أنه لم يوضح الموضوعات التي سيناقشانها أثناء اللقاء. ورفض مسؤولون إيطاليون ومسؤولون في منظمة الأغذية والزراعة الدولية تأكيد حضور موغابي لروما أو التعليق على وصوله المحتمل لحضور القمة.

وقبل الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التي جرت في مارس/ آذار الماضي قامت زيمبابوي بطرد رئيس فريق مراقبي الاتحاد الأوروبي لتلك الانتخابات. وفي خطوة مقابلة قام الاتحاد الأوروبي بسحب بقية المراقبين وجمد الودائع الخاصة بالرئيس موغابي و19 من أقرب مساعديه الموجودة في الخارج. وفرض الاتحاد كذلك حظرا على سفر موغابي للخارج. ومن جهته قال الرئيس النيجيري أولسيغون أوباسانجو إنه سيلتقي موغابي من أجل حثه على إحياء مباحثاته مع المعارضة في زيمبابوي.

مواطنون يتلقون المساعدات الغذائية الأميركية في مانونو وكونغولو بالكونغو الديمقراطية (أرشيف)
ورغم أن زيمبابوي من البلدان المكتفية غذائيا فإن الجفاف ومشكلة الأراضي التي يملكها البيض والتي تتعرض لهجمات يشنها أنصار الرئيس موغابي منذ عام 2000 قد أديا لتراجع كبير في إنتاج محصول الذرة.

وتقدر الحكومة هناك عدد الذين تأثروا بهذا التراجع بحدود 7.8 ملايين شخص. وتهدف قمة روما إلى الحصول على قرار سياسي للعمل على خفض عدد الجائعين في العالم إلى النصف بحلول العام 2015. غير أن القمة تأتي وسط أسوأ أزمة غذائية تضرب بلدان أفريقيا الجنوبية.

وتقول منظمة الأغذية والزراعة الدولية إنها تسعى لتوفير الأغذية لـ13 مليون جائع في ست من الدول الأفريقية, من بينها زيمبابوي قبل مواجهة الموت جوعا.

مناهضو العولمة

احتجاجا على قمة الدول الصناعية الثمانية في جنوا (أرشيف)
واتخذت الشرطة الإيطالية إجراءات سريعة لمواجهة التظاهرات التي يزمع القيام بها معارضو العولمة في روما قبل القمة التي ستستمر أربعة أيام وسيحضرها قادة عالميون، إذ سيتظاهر حوالي 50 ألف معارض ضد سياسات منظمة الأغذية والزراعة الدولية.

فقد انتشر أكثر من خمسة آلاف شرطي مع عدد من المروحيات لتوفير الأمن، كما قاموا بسد المنافذ المؤدية لمقر منظمة الأغذية والزراعة الدولية، غير أن الشرطة لا تتوقع تكرارا لمظاهر الفوضى التي رافقت قمة الثماني الصناعية التي عقدت في جنوا بإيطاليا العام الماضي.

وسيعمل عدد من الناشطين ضد العولمة بالتعاون مع مسؤولين في منظمة الأغذية والزراعة الدولية بعقد مؤتمر مواز من أجل التصدي لمشكلة الجوع في العالم.

المصدر : رويترز