الخلافات تدب في الاتحاد الأفريقي الجديد
آخر تحديث: 2002/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/28 هـ

الخلافات تدب في الاتحاد الأفريقي الجديد

معمر القذافي
بدأت الخلافات تظهر داخل الاتحاد الأفريقي الجديد والذي سيخلف منظمة الوحدة الأفريقية التي ستعقد آخر قمة لها في جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا في يوليو/تموز المقبل.

فليبيا -التي كان لها دور أساسي بقيادة الزعيم معمر القذافي في تشكيل الاتحاد الأفريقي سعيا لتشكيل مؤسسة في القارة السمراء على غرار الاتحاد الأوروبي- فوجئت باستبعادها من أهم هيئات الاتحاد الجديد. وكانت جنوب أفريقيا قد بادرت بتشكيل ما يعرف بالشراكة الرباعية للتنمية في أفريقيا (NEPAD) والتي تضم معها نيجيريا والجزائر والسنغال.

وأشار مصدر دبلوماسي أفريقي إلى أن ليبيا مستاءة من استبعادها من هذه الشراكة التي سيكون لها دور كبير داخل الاتحاد حيث ستدير سياسته الاقتصادية. وأوضح أن بعض الوزراء الليبيين الذين التقى بهم يعتقدون أن ذلك يأتي في إطار الجهود لفرض العزلة الدولية مرة أخرى على طرابلس.

وانضمت كينيا أيضا إلى حملة الاحتجاج الليبية على تشكيل لجنة الشراكة التي عرفت بتجمع الأربعة. وترى نيروبي أن تشكيل هذه اللجنة جاء في سياق محاولات جنوب أفريقيا لفرض هيمنتها على الاتحاد الأفريقي الجديد.

وتصاعدت هذه الخلافات خلال أعمال القمة الاقتصادية لدول أفريقيا مع دول المنتدى الاقتصادي العالمي والتي استضافتها مدينة ديربان بجنوب أفريقيا في اليومين الماضيين. وبلغت هذه الخلافات ذروتها بمغادرة الرئيس الكيني دون الإدلاء بأي بيان رسمي. ويرى المسؤولون الأفارقة أن تشكيل NEPAD يوفر نوعا من العدالة حيث أنها تضم دولا من شمالي وجنوبي وغربي القارة، إلا أن نيروبي ترى ضرورة وجود تمثيل لدول شرقي أفريقيا.

المصدر : رويترز