منظمة الزراعة والأغذية الدولية التي يرمز لها اختصارا باسم "فاو" هي وكالة تابعة للأمم المتحدة مكلفة شؤون الأمن الغذائي في العالم ويمتد نشاطها من عرض الخبرة إلى تقديم العون للتنمية الريفية. وفاو التي تأسست عام 1945 ومقرها روما منذ عام 1951 تنشر عدة مرات في السنة توقعات عن مواسم الحبوب العالمية، وتوجه تحذيرات من مخاطر حصول أزمات غذائية.

وتتمتع فاو منذ عام 1986 بقاعدة معطيات زراعية تعد الأكثر كمالا في العالم وتدعى "فاوستات". وتترجم المنظمة هذه المعلومات على الصعيد القانوني بواسطة اتفاقيات خاضعة لتوقيع دولها الأعضاء الـ183 إضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي. ويعود تاريخ آخر الاتفاقيات إلى عام 1998 وكانت بشأن مبيدات الحشرات. وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2001 توصلت فاو وبعد سبع سنوات من المفاوضات إلى إبرام معاهدة بشأن الموارد الوراثية للنباتات.

وفاو التي أطلقت في عام 1981 "اليوم العالمي للتغذية" تتمتع أيضا منذ عام 1976 ببرنامج تعاون تقني يتيح لها مساعدة مشاريع عديدة مثل إرسال مهندسين زراعيين فيتناميين لتطوير زراعة الأرز في السنغال. غير أن الوكالة وموظفيها الأربعة آلاف خاضعون مع ذلك للرغبة السياسية للمانحين الكبار.

وتحتاج الولايات المتحدة التي تعد أكبر ممول لفاو سنويا إلى الضغط لحملها على دفع مساهماتها. وقد رفضت الدفع أثناء التصويت الأخير على الموازنة. لكن فاو حصلت وللمرة الأولى منذ 1995 على زيادة اسمية في محفظتها المالية النصف السنوية لتصل إلى 651.8 مليون دولار للعامين 2002 و2003 مقابل 650 مليونا في السابق.

وتشارك فاو أيضا في تحديد القواعد الغذائية العالمية التي تعتبر موضع مفاوضات صعبة داخل لجنة "البيان الغذائي" التي أنشئت عام 1962 مع منظمة الصحة العالمية في جنيف.

المصدر : الفرنسية