روبنسون قلقة من نظام مراقبة الأجانب في أميركا
آخر تحديث: 2002/6/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/25 هـ

روبنسون قلقة من نظام مراقبة الأجانب في أميركا

ماري روبنسون
أكدت رئيسة المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ماري روبنسون أن نظام مراقبة الأجانب داخل الولايات المتحدة الذي أعلنت عنه الإدارة الأميركية يحمل جوانب مقلقة.

وقالت روبنسون للصحفيين في العاصمة البريطانية لندن إن هذا النظام يشمل مئات ألوف الأشخاص وغالبيتهم العظمى من الأبرياء تبعا لاعتبارات خاصة ومراقبة حازمة في مجال الهجرة.

كما عبرت عن قلقها حيال تراجع مستوى الحريات المدنية وقمع المعارضة السياسية المشروعة في العالم، وأوضحت أن ذلك "نجم جزئيا عن وجود هوة مرعبة وغير مقبولة في هذا العالم أجبرتنا على مواجهة أعمال إرهابية غير مسبوقة بلغت أقصى حدها في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي".

وكان وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أعلن الأربعاء أن إدارة الرئيس جورج بوش ستعتمد نظاما لمراقبة الأجانب الذين يدخلون أراضي الولايات المتحدة ويشكلون "خطرا كبيرا على أمنها"، وقال إن هذه الإجراءات ستطبق اعتبارا من الخريف المقبل على كل منافذ وحدود الولايات المتحدة التي يزورها سنويا 35 مليون أجنبي.

وفور الوصول إلى الولايات المتحدة جوا أو برا أو بحرا سيبلغ الزائر الذي يشتبه فيه بأن عليه أن يقدم نماذج من بصمات أصابعه وتلتقط له صورة. وبالنسبة للأجانب الذين يبقون في الولايات المتحدة 30 يوما أو أكثر فسيكون عليهم أن يسجلوا أنفسهم لدى أجهزة الهجرة "بانتظام"، أي مرة سنويا.

وأخيرا ستفرض عند المغادرة عمليات تدقيق على الأشخاص الذين تكون مدة تأشيراتهم قد انتهت, وهذا ما يسمح بإبعادهم. وستكلف عناصر من أجهزة الهجرة يساندها خبراء في مكافحة الإرهاب بتقييم أوضاع الزائرين.

المصدر : الفرنسية