الأمم المتحدة تتهم أستراليا بدفع طالبي اللجوء للاكتئاب
آخر تحديث: 2002/6/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/26 هـ

الأمم المتحدة تتهم أستراليا بدفع طالبي اللجوء للاكتئاب

أطفال يصيحون للصحفيين من نافذة معتقل ووميرا (أرشيف)
انتقدت الأمم المتحدة أستراليا بسبب معاملتها للمهاجرين غير القانونيين، واتهمتها بترسيخ أعراض الاكتئاب بشكل كبير ومنتظم بين طالبي حق اللجوء السياسي في مراكز الاحتجاز، محذرة من إمكانية أن يؤدي ذلك إلى حدوث محاولات للانتحار وإيذاء النفس بين المحتجزين.

وقال لويس فوينت رئيس وفد من الأمم المتحدة زار أستراليا مؤخرا إن الظروف التي شاهدها في بعض مراكز اللاجئين دراماتيكية، معربا عن اعتقاده بأن الحكومة الأسترالية تقوم بتهيئة الظروف الملائمة لنشر أعراض الاكتئاب بين المهاجرين غير القانونيين.

وانتقد فوينت الذي يرأس مجموعة العمل بشأن الاحتجاز التعسفي في تصريحات للصحفيين خلق مثل هذه الظروف، مؤكدا أن المنظمة الدولية قلقة بشأن احتجاز الأطفال والمعاقين.

وشدد رئيس الفريق الدولي على أن فريقه غير مخول بانتقاد موقف أستراليا، مشيرا إلى أن دور الفريق هو فقط إعداد تقرير عن مدى التزام الحكومة الأسترالية بميثاق الأمم المتحدة.

وتزامنت زيارة الفريق الدولي مع وجود فريق من مفتشي المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة من أجل التحقيق في أوضاع المهاجرين غير القانونيين هناك. وسيرفع الفريقان تقريريهما إلى الدورة التاسعة والخمسين للجنة حقوق الإنسان العام المقبل.

وأعلن متظاهرون خارج مركز احتجاز أن اللاجئين أبلغوهم هاتفيا بأنهم بدؤوا إضرابا عن الطعام لإثارة اهتمام البعثة الدولية بمحنتهم الإنسانية. كما طالب المتظاهرون مسؤولي الأمم المتحدة بعدم الانخداع بالمظهر الخارجي للمركز.

وكان عدد من طالبي اللجوء قد بدؤوا الأسبوع الماضي إضرابا عن الطعام في مركز احتجاز ووميرا جنوب أستراليا للفت انتباه المفتشين الدوليين.

المصدر : وكالات