ذكر التلفزيون الحكومي التشيلي أن مروحية عسكرية روسية تحطمت شمالي البلاد قرب الحدود مع بوليفيا.

وقال مسؤولو دفاع مدني إن ركاب الطائرة البالغ عددهم 11 فردا عشرة من الروس وبوليفي نجوا من الموت، في حين أصيب خمسة منهم بجروح لا تهدد حياتهم ونقلوا للمستشفى. وسقطت الطائرة الروسية في منطقة حدود تتلاقى فيها حدود تشيلي وبيرو وبوليفيا.

وقال فرانسيسكو غاليجولوس المسؤول المناوب في مطار أريكا التي أقعلت منها الطائرة إن المروحية كانت في طريقها إلى كوتشابامبا في بوليفيا للمشاركة في استعراض جوي. وأوضح رئيس الدفاع المدني في أريكا أن من كانوا على متن الطائرة تمكنوا من القفز ولم يكن بداخلها أحد حين تحطمت.

وذكرت مصادر الأرصاد الجوية أن سوء حالة الجو والعواصف التي اجتاحت وسط تشيلي وتسببت في فيضانات في العاصمة سانتياغو لا علاقة لها بالحادث الذي وقع في وقت كانت فيه الأجواء صافية.

المصدر : أسوشيتد برس