مهاجر أفريقي غير قانوني يقتاده أفراد من خفر السواحل الإسباني في طريفة جنوب البلاد (أرشيف)
أعلن وزير الداخلية الإسباني ماريانو راجوي أن الحكومة المحافظة في مدريد تفكر جديا في تشديد قوانين الهجرة التي تجعل من الصعب على الأجانب دخول البلاد وطلب اللجوء.

وقال راجوي إن هناك احتمالا جديا بأن تقوم الحكومة بتعديل قانون الأجانب وخصوصا في ما يتعلق بتشديد العقوبات بحق من يقوم بتهريب اللاجئين بشكل غير مشروع. وأضاف راجوي أن التعديلات تهدف أيضا إلى جعل شروط منح اللجوء أكثر صعوبة وبما يتوافق مع توجهات الاتحاد الأوروبي.

وذكر الوزير الإسباني, الذي تعد بلاده هدفا رئيسيا للمهاجرين الأجانب لا سيما من أفريقيا, أن الهجرة تعتبر "مشكلة خطيرة" تواجه الحكومات الأوروبية. وكشف راجوي أن بلاده أمرت حتى الآن بترحيل 13 ألفا من المهاجرين الأجانب دخلوا البلاد هذا العام في حين بلغ عدد من تم ترحيلهم طوال العام الماضي حوالي 12700 أجنبي.

وعبر رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار عن أمله في أن تحدد الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي جدولا زمنيا صارما بشأن العمل على مواجهة المشكلة في قمة الاتحاد القادمة التي ستعقد هذا الشهر في إسبانيا.

وتأتي تصريحات الوزير الإسباني في أعقاب إقرار البرلمان الإيطالي الذي يهيمن عليه المحافظون يوم أمس قانونا مشددا للهجرة. ويسهل القانون الإيطالي من عملية ترحيل الأجانب إضافة إلى تشديد العقوبات على مخالفي قوانين الهجرة.

المصدر : الفرنسية