جونيشيرو كويزومي
توقع مسؤول كبير في الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم باليابان أن يجري رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي تعديلا وزاريا في حكومته في سبتمبر/ أيلول القادم.

وقال الأمين العام للحزب الديمقراطي الليبرالي تاكو ياماساكي لتلفزيون فوجي إن كويزومي "يفكر بشكل جاد فيمن سيتم استدعاؤه للتعامل مع التطورات السياسية الجارية، وأعتقد أنه لن يتوصل إلى نتيجة قبل سبتمبر/أيلول" المقبل.

ومن غير الواضح إذا كان ياماساكي يشير إلى اتفاق في الرأي على أن سبتمبر/ أيلول المقبل هو الموعد المتوقع لإجراء تعديل وزاري أو إذا كان كويزومي قال إنه سيتحرك في هذا الموعد أم لا.

واستبعد ياماساكي إجراء تعديل بعد انتهاء الدورة الحالية للبرلمان مباشرة في 31 يوليو/ تموز المقبل. وكان كويزومي أبلغ الصحفيين في كندا أثناء قمة الثماني الكبار أنه قد يبحث تغيير بعض أعضاء حكومته بعد انتهاء الدورة البرلمانية.

ولم يجر كويزومي أي تغيير في حكومته تقريبا باستثناء إقالة وزيرة الخارجية في فبراير/ شباط الماضي من منصبها، غير أنه واجه ضغوطا مستمرة من التحالف الحاكم من أجل إعطاء بعض النواب المخضرمين فرصة البروز.

ويقول محللون سياسيون إن تراجع مستوى التأييد لحكومة كويزومي وحاجته لحشد مزيد من الدعم الحزبي لتمرير تشريعات في البرلمان قد يضطرانه لإجراء مثل هذا التغيير الذي كان يتجاهله من قبل. ولم يستبعد الأمين العام للحزب الديمقراطي الليبرالي أن يعمد كويزومي إلى حل مجلس النواب وإجراء انتخابات عامة مفاجئة.

المصدر : رويترز