الصين تكشف معلومات جديدة عن الطائرة التايوانية المنكوبة
آخر تحديث: 2002/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/23 هـ

الصين تكشف معلومات جديدة عن الطائرة التايوانية المنكوبة

أقارب ضحايا الطائرة التايوانية المنكوبة يبكون (أرشيف)
قدمت الصين معلومات تفيد بأن أحد رادارات طائرة البوينغ 747 التابعة للخطوط الجوية التايوانية والتي تحطمت قبل أسبوع أظهر تذبذبا في سرعتها قبل دقائق من انشطارها إلى أربعة أجزاء وغرقها في البحر مما أودى بحياة 225 شخصا.

وذكرت النائبة البرلمانية التايوانية المعارضة مو مينغ تشو -التي حصلت على هذه المعلومات بصفتها ممثلة لرابطة التجارة والاقتصاد التايوانية- أن رادار مطار مدينة شيامين الساحلية الصينية تعقب رحلة طائرة تشاينا إيرلاينز المنكوبة.

وقالت تشو إن معلومات الرادار قدمت تقريرا شاملا لسرعة الطائرة وارتفاعها في الدقائق الـ 15 الأخيرة من الرحلة, مضيفة أن خبراء الطيران الصينيين استبعدوا أن تنخفض سرعة الطائرة أثناء عملية الإقلاع ثم ترتفع مرة ثانية، لكن ملابسات سقوط الطائرة تبقى غامضة.

وأشارت تحقيقات أن انخفاضا مفاجئا حدث في سرعة الطائرة قبل ست دقائق من اختفائها عن شاشات الرادار. وقالت تشو إن المعلومات التي بحوزتها تشير إلى أن سرعة الطائرة انخفضت بصورة مفاجئة من 800 كم/ساعة إلى 752 كم/ساعة, ثم عادت مجددا إلى 800 كم/ساعة.

وتؤكد المعلومات الجديدة وجهة نظر المحققين التايوانيين من أن الطائرة انشطرت إلى أربعة أجزاء على ارتفاع 30 ألف قدم ثم غرقت في مضيق تايوان في 25 مايو/أيار الماضي بعد 20 دقيقة من إقلاعها من العاصمة التايوانية تايبيه في طريقها إلى هونغ كونغ. وقال مجلس السلامة الجوية التابع لمجلس الوزراء التايواني إن المعلومات الجديدة تحتاج إلى أيام لتحليلها.

ووضع خبراء الطيران التايوانيون عدة فرضيات لسقوط الطائرة منها تلف هيكل الطائرة والانفجار الداخلي والفقدان المفاجئ للضغط الداخلي والتصادم والعمل العسكري. غير أن القوات المسلحة التايوانية استبعدت أن تكون الطائرة قد أصيبت بصاروخ صيني. ويشارك تسعة خبراء أميركيين من شركة بوينغ ومصلحة الطيران المدني في التحقيقات الجارية بشأن ملابسات سقوط الطائرة.

المصدر : وكالات