سول تعلن التأهب عقب الاشتباك البحري مع الشمال
آخر تحديث: 2002/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/19 هـ

سول تعلن التأهب عقب الاشتباك البحري مع الشمال

قوارب دورية من كوريا الجنوبية في جزيرة تاينبونغ

وضعت كوريا الجنوبية قواتها المسلحة في حال التأهب القصوى بعد الاشتباك البحري بين قواتها وقوات كورية الشمالية في البحر الأصفر والذي أسفر عن غرق إحدى سفنها ومقتل أربعة جنود كوريين جنوبيين وإصابة ثمانية عشر آخرين.
وقد حمّل لي سانغ هي، مدير العمليات في هيئة الأركان المشتركة للجيش الكوري الجنوبي سفن البحرية الكورية الشمالية المسؤولية عن عبور خط الحدود البحري وبدء القصف.
ووصف المسؤول الكوري الجنوبي الحادث بأنه استفزاز واضح وخرق لاتفاق الهدنة الموقع في الخمسينات بين الجانبين.

وكانت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية أعلنت أن سفينتين كوريتين شماليتين عبرتا لفترة وجيزة خط الحدود الشمالي للحدود المائية المتنازع عليها بينهما على بعد 40 كلم غربي جزيرة يونبيونجدو الواقعة قبالة الساحل الغربي لشبه الجزيرة الكورية. وأعلنت الوزارة أن إحدى سفن البحرية الكورية الجنوبية أغرقت بعد أن بدأت سفينة شمالية في إطلاق النار، وأن النار اشتعلت في واحدة من السفينتين الكوريتين الشماليتين.

وقال خبير في شؤون شرق آسيا في اتصال مع الجزيرة إن الحادث قد يكون ناتجا من التوتر القائم بين البلدين في الأشهر الأخيرة بسبب موجات اللجوء السياسي لمواطني كوريا الشمالية إلى جنوب الجزيرة، حيث تتهم بيونغ يانغ السفارات الغربية في المنطقة بتنتظيم هذه الهجرات بالتواطؤ مع حكومة سيول.

وسبق أن تجاوزت سفن كورية شمالية تسع مرات خط الحدود الشمالي دون وقوع أي تبادل لإطلاق النار. وفي يونيو/ حزيران 1999 أغرقت البحرية الكورية الجنوبية سفينة دورية كورية شمالية في منطقة قريبة من المواجهة التي وقعت اليوم.

المصدر : وكالات