الحسن وتارا
منحت السلطات القضائية في أبيدجان زعيم المعارضة ورئيس الوزراء السابق الحسن وتارا المنحدر من بوركينا فاسو جنسية ساحل العاج مما يعطيه الحق في خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة بعد حرمانه من الترشح في انتخابات عام 2000. وقال محامي زعيم المعارضة إيمانويل آسيه للصحافيين إن الهيئة القضائية في أبيدجان "قبلت طلبنا ووافقت على منح الحسن أوراق المواطنة".

وكان الجدل الدائر حول جنسية وتارا قد أدى إلى اندلاع أعمال عنف سياسية وعرقية بعد أن حرمته السلطات القانونية من المشاركة في الانتخابات الأخيرة التي فاز فيها الرئيس لورنت غباغبو على منافسه الحاكم العسكري آنذاك الجنرال روبرت غاي الذي كان قد تسلم السلطة في أعقاب انقلاب عسكري عام 1999.

ويأتي هذا القرار قبل أيام من الجولة الثانية من انتخابات المقاطعات التي ستجرى في السابع من يوليو/ تموز المقبل. ويتوقع المراقبون أن تصاحب هذه الانتخابات أعمال عنف مماثلة لتلك التي شهدتها الحملة الانتخابية السابقة وأدت إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة العشرات إثر مواجهات بين أنصار الحكومة والمعارضة في البلاد.

المصدر : وكالات