الكوريتان تتبادلان الاتهامات بعد الاشتباك البحري
آخر تحديث: 2002/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رئيس الوزراء العراقي يعلن انطلاق المرحلة الأولى من عمليات استعادة الحويجة
آخر تحديث: 2002/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/19 هـ

الكوريتان تتبادلان الاتهامات بعد الاشتباك البحري

ضابط كوري جنوبي يطلع الصحفيين في سول على تفاصيل الاشتباك البحري مع سفن كوريا الشمالية

تبادلت سول وبيونغ يانغ الاتهامات بالاستفزاز بعد مواجهة بحرية دامية صباح اليوم في حدودهما الغربية بالبحر الأصفر، أسفرت عن أربعة قتلى ومفقود واحد و22 جريحا في صفوف قوات البحرية الكورية الجنوبية، كما أدت إلى غرق سفينة جنوبية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن "الجيش الكوري الجنوبي ارتكب استفزازا خطيرا بإطلاق الرصاص والقذائف على زوارق دورية تابعة لبحرية جيش الشعب الكوري" أثناء دورية حراسة في غرب بحر كوريا. وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر عسكري أنه "ردا على ذلك اضطرت سفننا الحربية لاتخاذ خطوة للدفاع عن النفس، ونتيجة لذلك وقع تبادل لإطلاق النار بين الجانبين مما تسبب في وقوع خسائر".

من جهته أعلن الرئيس الكوري الجنوبي كيم داي جونغ أنه "لن يتسامح" بشأن تصرف كوريا الشمالية, وقال في تصريح نقله مستشاره الأمني "إنه استفزاز عسكري يصعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية, ولا يمكننا في مطلق الأحوال التسامح حياله".

كما أصدرت وزارة الدفاع في سيول بالتنسيق مع الرئاسة بيانا يدين كوريا الشمالية، جاء فيه "إننا نطالب الشمال بتقديم اعتذارات ومعاقبة المسؤولين ومنع تكرار مثل هذه الأحداث". واعتبر البيان أن بيونغ يانغ تتحمل المسؤولية كاملة عن الحادث.

وقال خبير بشؤون شرق آسيا في اتصال مع الجزيرة إن الحادث قد يكون ناتجا عن التوتر القائم بين البلدين في الأشهر الأخيرة بسبب موجات اللجوء السياسي لمواطني كوريا الشمالية إلى جنوب الجزيرة، إذ تتهم بيونغ يانغ السفارات الغربية في المنطقة بتنظيم هذه الهجرات "بالتواطؤ مع حكومة سيول".

وسبق أن تجاوزت سفن كورية شمالية تسع مرات خط الحدود الشمالي دون وقوع أي تبادل لإطلاق النار. وفي يونيو/ حزيران 1999 أغرقت البحرية الكورية الجنوبية سفينة دورية كورية شمالية في منطقة قريبة من منطقة المواجهة التي وقعت اليوم.

وأعلن مسؤولون في سول أن لجنة الهدنة العسكرية التابعة لقيادة الأمم المتحدة اقترحت إجراء مباحثات عسكرية مع كوريا الشمالية بعيد اتهام بيونغ يانغ جارتها الجنوبية بأنها المسؤولة عن اندلاع المواجهة البحرية في البحر الأصفر اليوم السبت.

وقد وجهت لجنة الهدنة العسكرية رسالة بواسطة الهاتف تطالب فيها بالبدء في مباحثات عسكرية في بانمانجوم الواقعة داخل المنطقة المنزوعة السلاح, كما أعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات