جنود فلبينيون يخلون أحد الجرحى في اشتباكات بجزيرة جولو أمس
قالت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو إن قوات الجيش تشن معركة رئيسية على مقاتلي أبو سياف في منطقة باتيكول بجزيرة جولو قرب المعسكر الذي شهد انطلاق هذه الجماعة المسلحة عام 1995.

وأضافت أرويو في حديث للتليفزيون قائلة "أعتقد أننا اجتحنا أربعة معسكرات (للجماعة) في الطريق نحو المعسكر الرئيسي".

وأوضح مسؤول بالجيش الفلبيني أن مقاتلي أبوسياف هربوا من المعسكرات بعد هجمات القوات المسلحة، مؤكدا استمرار الحملة العسكرية مع وجود دعم جوي ومساندة وحدة مدفعية.

وذكر مسؤولون عسكريون أنه لا توجد أنباء عن سقوط ضحايا اليوم الجمعة مشيرين إلى أن الجيش لم يواجه بمقاومة من مقاتلي أبوسياف. يأتي ذلك بعد يوم من مقتل ضابط وإصابة ستة جنود في اشتباكات أمس الخميس.

وكان الجيش الفلبيني أعلن أنه قتل الأسبوع الماضي أبو صبايا المتحدث باسم جماعة أبو سياف. ومازال عدد من قادة الجماعة فارين. ويعتقد أن 200 مقاتل من أبوسياف ينتشرون في جزيرتي جولو وباسيلان جنوب الفلبين.

ويوجد نحو ألف جندي أميركي بينهم أفراد من القوات الخاصة ومهندسون عسكريون في جزيرة باسيلان منذ فبراير/ شباط لتدريب الجنود الفلبينيين في حربهم على جماعة أبو سياف. وتشتبه واشنطن بأن هذه الجماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

المصدر : وكالات