أصيب 11 شخصا بجروح في انفجار قنبلة داخل أحد القطارات المتجهة من ولاية بيهار إلى ولاية جهرخند شرقي الهند أمس. وتعد هاتان الولايتان معقلا للمقاتلين الماويين الذين يقاتلون للمطالبة بمنح المزيد من الحقوق للمزارعين الفقراء.

وقال مسؤول في السكك الحديدية بالولاية إن السلطات المحلية تحقق في الحادث ولا تعرف بعد الجهة التي تقف وراءه. وأوضح أن 11 شخصا أصيبوا في الانفجار أربعة منهم في حالة خطرة.

وأكد أن الجماعات الماوية مثل (جماعة الحرب الشعبية والمركز الشيوعي المحظورتين) كانتا قد استهدفتا في السابق محطات السكك الحديدية لكنهما لم تستهدفا القطارات كما حدث أمس. وأشار إلى أن القطار الذي استهدفه الانفجار كان في رحلة من ولاية بيهار إلى مدينة رانتشي العاصمة الإقليمية لولاية جهرخند.

يشار إلى أن الجماعات الماوية المحظورة تقاتل القوات الحكومية منذ نحو أربعة عقود بدعوى الدفاع عن حقوق الفقراء, وتريد إنشاء دولة ماركسية.

المصدر : رويترز