فلاح صيني يبكي بسبب الأضرار التي لحقت بممتلكاته نتيجة الفيضانات

ذكرت حصيلة جديدة أعلنتها السلطات الصينية اليوم أن الأحوال الجوية السيئة التي تسود الصين منذ بداية الشهر الحالي تسببت بوقوع 453 قتيلا وفقدان 300 آخرين.

وقال بيان صدر عن وزارة الشؤون المدنية الصينية إن 151 شخصا قتلوا في إقليم شانكسي (وسط الشمال) الذي يعتبر أكثر المناطق تأثرا بموجة سوء الأحوال الجوية. كما قتل 143 شخصا جنوب غرب الصين منهم 62 في إقليم سيشوان و32 ببلدية شونغكينغ الكبيرة و32 في إقليم غيزهو الفقير و17 بإقليم غوانغكسي المجاور.

وقد انتقلت الأمطار الغزيرة التي تساقطت على غرب وشمال البلاد منذ الأسبوع الماضي إلى وسطها وشرقها لا سيما إقليم فوجيان (جنوب شرق) حيث لقي 81 شخصا حتفهم، في حين قتل 31 آخرون بإقليم جيانغكسي المجاور و47 في إقليم هونان وسط البلاد.

وتضرر أكثر من 57 مليون نسمة من جراء سوء الأحوال الجوية، إذ دمر أكثر من 800 ألف منزل وتضرر ما يزيد عن مليوني هكتار من المحاصيل الزراعية، وذلك وفق ما ذكرته وزارة الشؤون المدنية. وأوضحت الوزارة أن الوضع أخذ يعود إلى الاستقرار شيئا فشيئا شمالي البلاد ولكنه لا يزال متفاقما جنوب غربها وأن السلطات المركزية خصصت 125 مليون يوان (15 مليون دولار) لمساعدة المتضررين.

المصدر : الفرنسية