تركيا تتطلع لبحث الانضمام للاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2002/6/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/15 هـ

تركيا تتطلع لبحث الانضمام للاتحاد الأوروبي

أبدت تركيا اليوم رغبتها بأن يشهد العام القادم بداية محادثات انضمامها لعضوية الاتحاد الأوروبي، غير أن الاتحاد أعاد التأكيد على ضرورة تطبيق أنقرة مزيدا من الإصلاحات الديمقراطية توطئة لمثل تلك الخطوة.

وقال وزير الدولة التركي تونكا توسكاي إن من الضروري بالنسبة لتركيا أن تبدأ مباحثات انضمامها عام 2003. وأضاف توسكاي أن بدء مباحثات العضوية من شأنه أن يجعل أنقرة أكثر تعاونا مع الأوروبيين في حل بعض الخلافات السياسية والاقتصادية. ورغم أنه لم يحدد بالضبط تلك الخلافات إلا أنها تشمل فيما يبدو مستقبل جزيرة قبرص والتعاون العسكري مع الاتحاد بخصوص المبادرة الأوروبية الدفاعية.

وعبر القادة الأوروبيون الذين عقدوا قمة لهم في أشبيلية الأسبوع الماضي عن إمكانية اتخاذ القمة القادمة للاتحاد التي ستعقد في كوبنهاغن أواسط ديسمبر/ كانون الأول القادم, قرارات جديدة بشأن سعي تركيا للانضمام للاتحاد. وتركيا هي واحدة من 13 دولة معظمها من الدول الشيوعية السابقة في أوروبا الشرقية, مرشحة لدخول الاتحاد.

غير أن بلجيكا رفضت فكرة البدء بمباحثات انضمام تركيا باعتبار أن أنقرة لم تصل بعد للمعايير المطلوبة في قضايا مثل الحريات العامة وحقوق الإنسان. واعتبرت أن على تركيا إلغاء عقوبة الإعدام وتخفيف القيود على استخدام اللغة الكردية في البلاد ومكافحة الفساد.

ويعارض بعض السياسيين الأوروبيين، خصوصا المرشح اليميني المحافظ لمنصب مستشار ألمانيا إدموند ستويبر، انضمام تركيا للاتحاد لأنه يعرض الانسجام داخله لمخاطر التصدع كما أنه قد يشجع دولا أخرى مثل المغرب وتونس على طلب التقدم لعضويته.

وتتحفظ العديد من الحكومات الأوروبية بشكل غير رسمي على السماح بانضمام تركيا للاتحاد بسبب مجتمعها المسلم المؤلف من 65 مليونا إضافة إلى مشاكلها الاقتصادية الكبيرة. غير أن المفوضية الأوروبية تقول إن عضوية تركيا ستتقرر عن طريق ما يعرف بمعايير كوبنهاغن التي تبحث في الاستعداد الاقتصادي والسياسي للدولة المرشحة.

المصدر : رويترز