باكستان تشن حملة اعتقالات في أوساط الإسلاميين
آخر تحديث: 2002/6/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/15 هـ

باكستان تشن حملة اعتقالات في أوساط الإسلاميين

حطام السيارة التي انفجرت أمام مبنى القنصلية الأميركية في كراتشي (أرشيف)
اعتقلت الشرطة الباكستانية في ولاية البنجاب شرقي البلاد نحو 60 شخصا من المشتبه بانتمائهم إلى منظمات إسلامية وصفتها بأنها متشددة ومحظورة. وذكر مسؤلو أمن باكستانيون أن حملة الاعتقالات جاءت ضد أشخاص يشتبع بأنهم على علاقة بتنظيم القاعدة ونفذوا العمليات الأخيرة على الأجانب.

وأوضح مسؤول بولاية البنجاب أن العملية جرت يومي الأحد والاثنين وشملت 62 من عناصر جيش الصحابة وعسكر جنغفي في مدينة لاهور وأنحاء الولاية.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن حملة الاعتقالات تهدف إلى مواجهة من يعتقد أنهم على صلة بتنظيم القاعدة في باكستان، وأشار إلى أن هناك تنسيق بين هاتين الجماعتين للعمل ضد أهداف للأجانب في البلاد.

وجاءت الاعتقالات بناء على معلومات تسلمتها السلطات الباكستانية من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي. وكانت جماعة عسكر جنغفي قد حظرت بباكستان في أغسطس/ آب الماضي بينما حظر جيش الصحابة في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وتضاف هذه الاعتقالات إلى سلسلة أخرى شملت عشرات الأشخاص من تنظيمات دينية محظورة في ولايتي السند (جنوب) والبنجاب خصوصا عسكر جنغفي وجيش محمد وهي منظمة كشميرية. وذكر ضابط استخبارات باكستاني أن اثنين من المعتقلين هما عطا الرحمن بخاري وفضل الكريم يعملان مع القاعدة لضرب أهداف في باكستان.

وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف أعلن الجمعة أنه يعتقد أن القاعدة قد تكون مسؤولة عن الاعتداء على القنصلية الأميركية في الرابع عشر من الشهر الحالي والذي أودى بحياة 12 شخصا. وقالت السلطات الباكستانية يوم الأحد إنها كشفت هوية المجموعة التي نفذت الاعتداء لكنها لم تقدم أي معلومات عنها.

وتعتقد الشرطة الباكستانية أن هؤلاء المهاجمين هم أيضا وراء تنفيذ عملية التفجير الانتحارية خارج فندق في مدينة كراتشي يوم 8 مايو/ أيار الماضي وأدت إلى مصرع 11 مواطنا فرنسيا وثلاثة باكستانيين بينهم منفذ العملية.

المصدر : وكالات