أسرى من تنظيم القاعدة يعرضون أمام الكاميرا في توره بوره (أرشيف)
قال متحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان إن هجمات قوات التحالف أضرت كثيرا بهيكلية قيادة تنظيم القاعدة. وقال اللواء روجر كينغ للصحفيين في قاعدة بغرام شمال كابل "إذا قال أحد يدعي أنه ينتمي إلى القاعدة إن قيادتها سليمة بنسبة 98% فذلك ليس سوى تمنيات من قبلهم".

وأضاف "نعتقد أننا أثرنا إلى حد كبير على قدرتهم على قيادة وتنفيذ عمليات ولا نعتقد أن بوسعهم التحرك جماعيا على نطاق واسع بعد الآن"، وذلك في إشارة إلى الحديث المسجل الذي بثته الجزيرة أمس للناطق باسم القاعدة سليمان أبو غيث وأعلن فيه أن غالبية قادة القاعدة سلموا من الحملة التي شنها التحالف على ما يسمى بالإرهاب في أفغانستان. وأوضح أبو غيث أيضا في التسجيل أن أسامة بن لادن والملا عمر على قيد الحياة وقال "أبشر المسلمين بأن التنظيم قائم ويعمل بكل طاقته وإمكانياته".

وقد أعلنت الولايات المتحدة مرارا أنها قتلت أو دمرت قسما كبيرا من هيكلية القاعدة أثناء عملية "أناكوندا" في جنوب شرق أفغانستان مطلع السنة الحالية، كما أشارت الحصيلة الأميركية إلى سقوط مئات القتلى في صفوف القاعدة أثناءها.

ونفى الضابط الأميركي المعلومات التي نشرتها أمس وكالة الأنباء الأفغانية ومفادها أن قوات الائتلاف أطلقت عملية واسعة النطاق للعثور على القائد الأعلى لحركة طالبان الملا محمد عمر. وقال روجر كينغ "ليست هناك عملية من هذا النوع".

ولم تشتبك قوات التحالف على مدى أسابيع مع مقاتلي القاعدة أو طالبان الذين يعتقد أن غالبيتهم فروا عبر منطقة الحدود الجبلية بين أفغانستان وباكستان، إلا أنها تقتحم كهوفا وتعثر على كميات من الأسلحة.

من جهة أخرى فإن من المتوقع وصول رئيس القيادة المركزية الأميركية الجنرال تومي فرانكس بعد ظهر اليوم الاثنين إلى قاعدة بغرام، وهي مقر قيادة عمليات يشارك فيها آلاف من القوات الأميركية والدولية التي تمشط أفغانستان بحثا عما تبقى من عناصر القاعدة وحكومة طالبان الأفغانية السابقة.

المصدر : وكالات