انتهاء مهلة وقف العمل بمزارع البيض في زيمبابوي
آخر تحديث: 2002/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/14 هـ

انتهاء مهلة وقف العمل بمزارع البيض في زيمبابوي

مزارعون بيض أفرجت عنهم سلطات زيمبابوي إثر اشتباك مع محاربين قدامى استولوا على مزارعهم بالقوة (أرشيف)
قالت المتحدثة باسم اتحاد المزارع التجارية في زيمبابوي إن حكومة هراري ستقوم بنزع أراضي نحو 2900 مزارع أبيض إذا لم يوقفوا أعمالهم فيها بنهاية اليوم الاثنين. وأشارت إلى أن الإنذار الحكومي يتزامن مع موسم نمو القمح وفي وقت تعاني فيه البلاد من نقص حاد في المحاصيل أوصلها إلى حافة المجاعة.

وأضافت المتحدثة جيني وليامز أن الوضع "في غاية التوتر وأن جوا من الإرباك يسود أوساط المزارعين البيض الذين بدوا غير مصدقين للقرار الحكومي، في حين أكد البعض ممن يستعدون لجني المحاصيل أنهم سيتحدون القرار رغم عقوبات السجن والغرامة المالية التي تواجه المعترضين".

وتشن حكومة زيمبابوي منذ يونيو/حزيران 2000 حملة واسعة لمصادرة ممتلكات السكان البيض شملت حتى الآن 10.4 ملايين هكتار من الأراضي المزروعة فضلا عن قطعان الماشية وآليات الري الموجودة على هذه الأراضي.

وقالت الإذاعة الرسمية إن نقاطا أمنية ستقام في مناطق المزارع المستهدفة لمنع "أي تخريب لبرنامج إصلاح الأراضي"، وذلك في محاولة لمنع المزارعين البيض من نقل ممتلكاتهم من هذه الأراضي.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي تعاني فيه زيمبابوي من أسوأ أزمة غذائية في تاريخها القريب. ويقدر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أن نصف سكان هذا البلد البالغ تعدادهم 12.5 مليون نسمة (يمثل السكان البيض 1% منهم) يحتاجون إلى مساعدات غذائية هذا العام. وتعود أسباب المجاعة الوشيكة إلى موسم الجفاف الطويل في منطقة جنوب أفريقيا وإلى الدمار الذي أصاب المزارع التجارية التي يبلغ إنتاجها خمسة أضعاف المزارع الأخرى.

المصدر : أسوشيتد برس