قال مصدر عسكري في الجيش السنغالي إن القوات المسلحة بدأت حملة عسكرية واسعة ضد مقاتلي حركة كاسامانسي الديمقراطية الذين شنوا في الآونة الأخيرة هجمات مسلحة غربي زيكوينكور عاصمة إقليم كازامانس الواقع في جنوب البلاد ويشهد اضطرابات مسلحة منذ عشرين عاما.

وأوضح القائد العسكري الإقليمي مختار جييي في بيان إن الغرض من الحملة "استعادة سلطة الدولة في أجزاء معينة من الإقليم الجنوبي، وهي تستهدف أيضا جميع العصابات المسلحة التي هددت في الفترة الأخيرة أمن المواطنين في المنطقة". وطلب جييي من جميع السكان التزام منازلهم أثناء العملية العسكرية.

وكان الجيش السنغالي قد شن حملة مماثلة في مطلع مايو/أيار الماضي أسفرت عن اعتقال 33 شخصا بتهمة الانتماء إلى حركة كازامانس الديمقراطية التي تشهد انقسامات بعد أن وقعت قيادتها السياسية في مارس/آذار من العام الماضي اتفاقا لوقف إطلاق النار مع الحكومة.

المصدر : الفرنسية