جورج فرنانديز
أكد وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز أن ثلاثة آلاف مسلح ينشطون في الوقت الراهن في كشمير الهندية حتى لو أن عمليات التسلل من باكستان قد توقفت عمليا.

وقال فرنانديز ملمحا إلى عمليات القصف التي قامت بها باكستان وغطت كما قال وصول المسلحين منذ منتصف مايو/ أيار الماضي إن هؤلاء المقاتلين دخلوا كشمير الهندية بحماية نيران "القوات الباكستانية".

وأكد فرنانديز الذي زار الجمعة منطقة جامو العاصمة الشتوية لكشمير الهندية, أن عمليات التوغل تقلصت بشكل كبير لكنه أضاف أن بلاده لن تسحب أعدادا كبيرة من قواتها المنتشرة بكثافة على الحدود الباكستانية طالما لم تتوقف عمليات التسلل بطريقة نهائية. وأعلن "نخفف حدة التوتر عندما نتأكد من أن عمليات التسلل قد توقفت بطريقة دائمة".

واعتبر فرنانديز الذي زار الجبهة في منطقة جامو أن الهند باتت تنتظر من باكستان ردودا على "الخطوات الملموسة لخفض التوتر" التي اتخذتها نيودلهي. وأضاف أن القوات الهندية "ستستمر في محاربة المتمردين في جامو وكشمير طالما كان ذلك ضروريا".

المصدر : الفرنسية