منظمة حقوقية تطالب بالتحقيق في انتهاكات بحق الكونغوليات
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ

منظمة حقوقية تطالب بالتحقيق في انتهاكات بحق الكونغوليات

من ضحايا الحرب في الكونغو
طالبت منظمة لحقوق الانسان الأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق للكشف عن الانتهاكات الخطيرة التي ارتكبت بحق النساء شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية الممزقة بفعل الحرب الدائرة بين القوات الحكومية والمليشيات المعارضة.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير لها عن العنف الجنسي بمقاطعة كيفو شرقي البلاد، إن المقاتلين من كلا جانبي الصراع يغتصبون النساء والفتيات بطريقة منهجية، مشيرة إلى أن هذه الانتهاكات شملت نساء متقدمات في السن تصل أعمارهن إلى 80 عاما وفتيات صغيرات لا تتجاوز أعمارهن خمس سنوات.

وأوضحت أن مئات النساء تعرضن لعمليات اغتصاب من الجانبين وأن هناك بعض القرى لم تسلم فيها امرأة واحدة من الاغتصاب. وقالت هيومن رايتس ووتش التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إن الهدف من تشكيل لجنة التحقيق الدولية ينبغي أن يتركز على جلب مرتكبي هذه الجرائم أمام العدالة.

ودعت المنظمة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى بذل المزيد من الضغوط على رواندا على وجه الخصوص، من أجل وقف انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق الخاضعة لسيطرتها شرقي الكونغو الديمقراطية، مشيرة إلى أن العالم لا يمكنه أن ينتظر انتهاء الحرب هناك كي يتحرك لوقف هذه الجرائم البشعة. يشار إلى أن المليشيات المعارضة في الكونغو والمدعومة بقوات من رواندا وأوغندا تقاتل منذ عام 1998 من أجل إسقاط حكومة كينشاسا التي تدعمها زيمبابوي وناميبيا وأنغولا.

المصدر : رويترز