محاضر: الإرهاب الإسلامي نتاج للإرهاب الإسرائيلي
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ

محاضر: الإرهاب الإسلامي نتاج للإرهاب الإسرائيلي

رئيس الوزراء الماليزي
قال رئيس الوزراء الماليزي إن القوى الكبرى في العالم باتت مذعورة من ما يسمى بالإرهاب الإسلامي خاصة بعد هجمات سبتمبر/أيلول غير المسبوقة على الولايات المتحدة، داعيا إياها إلى الالتفات إلى السبب الحقيقي وراء هذه الظاهرة وهو "الظلم الذي يتعرض له الفلسطينيون من إسرائيل".

وأوضح محاضر في خطابه أمام حزبه الجمعية الوطنية الماليزية أنه إذا أريد وقف الإرهاب فيجب إيقاف الظلم والقهر الذي تمارسه إسرائيل في فلسطين وعلى الفلسطينيين. وأضاف "إننا متأكدون من أن السبب الأساسي وراء الإرهاب الذي يمارسه إسلاميون هو غضبهم من ممارسات إسرائيل".

وساق محاضر مثلا بالحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة على أفغانستان وقتلت النساء والأطفال والأبرياء "رغم أنه لا يوجد أفغاني ضمن المتهمين بتنفيذ هجمات سبتمبر/أيلول". وقال إن هزيمة أفغانستان لم تترك أثرا على الحملة العالمية لمكافحة الإرهاب ولم تخفف الذعر العالمي منه "بل إن إمكانية الهجمات الإرهابية زادت لأن إسرائيل استغلت هذه الحملة لتصعد هجماتها الإرهابية ضد الفلسطينيين".

وأضاف رئيس الوزراء الماليزي أن العرب والمسلمين "لا يعاندون ويتمسكون من فراغ" فهم -حسب قوله- مستعدون للاعتراف بالدولة اليهودية إذا أوقفت إسرائيل هجماتها الإرهابية و"عادت إلى أراضيها" وسمحت بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم "سواء في إسرائيل أو في فلسطين".

وفي الشأن الداخلي قال محاضر محمد إن إعلانه "ماليزيا دولة إسلامية" هدف إلى وحدة صف المسلمين في البلاد، وذلك في إشارة إلى خطابه المثير للجدل الذي ألقاه عقب الهجمات على الولايات المتحدة وأدان فيه الإرهاب، ولكنه قال إن هذه الظاهرة ليست إسلامية وأنه يقر بأن ماليزيا بلد إسلامي.

وقد أثار هذا الإعلان احتجاج المعارضة غير المسلمة في ماليزيا والتي قالت عنه أنه يخالف الدستور العلماني للبلاد وقد يجعل غير المسلمين مواطنين من الدرجة الثانية في بلدهم. ويشكل المسلمون نسبة 60% من سكان ماليزيا (23 مليون نسمة)، وتعتنق الأقلية الهندية والصينية الديانة البوذية (19%) ويشكل المسيحيون نسبة 9% ومعتنقو الهندوسية 6%.

المصدر : الفرنسية