معارضو الرئيس هوغو شافيز أثناء تظاهرة في كراكاس(ارشيف)
تظاهر في شوارع العاصمة الفنزويلية كراكاس عدد من ضباط الجيش المتقاعدين للمطالبة باستقالة الرئيس هوغو شافيز. وتأتي هذه المسيرة بعد شهرين من الانقلاب الفاشل الذي وقع ضد شافيز.

وسار مئات من الضباط المتقاعدين يرافقهم بضعة آلاف من مؤيديهم صوب القصر الجمهوري وطالبوا بوقف حملات التطهير الجارية في الجيش منذ انقلاب الحادي عشر من أبريل/ نيسان الماضي. وقال ضابط إن شافيز يسعى للقضاء على الجيش وإحلال مليشيا بدلا منه كما هو واقع الحال في كوبا.

وسار المتظاهرون بثيابهم المدنية وحمل البعض منهم بزاتهم العسكرية. وقالوا إنهم كانوا سيتظاهرون بالملابس العسكرية غير أنهم تخلوا عن ذلك بعد التشاور مع المعارضة السياسية المدنية. ورغم انقضاء تسعة أسابيع على الانقلاب الفاشل فإن الفنزويليين لا يزالون مختلفين بشأن محاولة إقصاء الرئيس وحوادث القتل التي وقعت أثناء الانقلاب الفاشل.

وكان ما لا يقل عن 17 شخصا قتلوا في مظاهرة ضد الحكومة على يد مسلحين قبل الانقلاب الذي أطاح بشافيز واستمر 48 ساعة قبل أن يتمكن أنصاره من إعادته للسلطة من جديد. كما قتل 50 آخرون في أحداث شغب تلت الانقلاب.

المصدر : رويترز