تأجيل محاكمة وزير رواندي سابق لعدم كفاية الشهود
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/9 هـ

تأجيل محاكمة وزير رواندي سابق لعدم كفاية الشهود

مسلحون من القبائل المتناحرة يمرون أمام بعض الجثث في رواندا (أرشيف)
أجلت محكمة جرائم الحرب في مدينة أروشا التنزانية جلسة لمحاكمة وزير رواندي سابق بتهمة ارتكاب مذابح بشرية في الحرب الرواندية إلى الأسبوع المقبل, لعدم وصول شهود الإثبات الذين استدعاهم الادعاء.

وقد تأجلت محاكمة إيليزير نيتيغيكا الذي شغل منصب وزير الإعلام إبان مذابح 1994 حتى الاثنين المقبل, بعد أن أدلى شاهد إثبات واحد من الذين استدعاهم الادعاء من رواندا بشهادته.

وكانت المحكمة أمرت الحكومة الرواندية بالتعاون معها وتسهيل سفر الشهود إلى المدينة الواقعة شمالي تنزانيا للإدلاء بشهاداتهم. وأعرب قضاة الأمم المتحدة عن أسفهم لعدم نجاح رحلتين جويتين نظمتهما في وقت سابق في إحضار شهود الإثبات من رواندا.

يذكر أن نيتيغيكا شجع شخصيا أعمال التحريض على ارتكاب مذبحة بحق المدنيين من أقلية التوتسي. كما أنه مسؤول أيضا عن المذابح التي ارتكبت في منطقة بسيسيرو بإقليم كيبوي غربي رواندا في الفترة بين أبريل/ نيسان ويوليو/ تموز من عام 1994 واغتصاب وقتل امرأة توتسية وتحريض آخرين على ارتكاب أعمال مماثلة. لكن نيتيغيكا الذي اعتقل في كينيا في فبراير/ شباط 1999 ينفي التهم الموجهة إليه.

وكان مجلس الأمن الدولي قد شكل عام 1995 محكمة لمرتكبي جرائم القتل الجماعي في رواندا, حيث قتل متطرفون من قبائل الهوتو نحو 800 ألف من أفراد قبائل التوتسي ومن المعتدلين الهوتو. وتلاحق المحكمة أي شخص يشتبه بارتكابه عمليات إبادة أو جرائم ضد الإنسانية في رواندا في عام 1994.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: