استقالة وزير داخلية بيرو بعد قمع أعمال الشغب
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ

استقالة وزير داخلية بيرو بعد قمع أعمال الشغب

مواطنون يحتجون على قرار خصخصة شركتي كهرباء في بيرو
أعلن وزير الداخلية البيروفي فرناندو روسبيليوزي استقالته من منصبه بسبب معارضته قرارا اتخذته الحكومة قبل ساعات بتعليق عملية خصخصة شركتين للكهرباء.

وفي إعلان مقتضب أوضح الوزير أنه يتحمل المسؤولية كاملة للطريقة التي تدخلت بها الشرطة في أريكويبا ثاني مدن البلاد لقمع أعمال العنف التي نشبت بعد الإعلان عن بيع الشركتين الحكوميتين في المنطقة إلى شركة بلجيكية.

وكان وزير الداخلية البيروفي واجه انتقادات حادة من عدة اتجاهات بمن في ذلك الأغلبية الرئاسية لتصريحات أدلى بها إثر الحوادث الأولى التي اندلعت الجمعة، ودفعت الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ وفرض منع للتجول بعد مقتل متظاهر وجرح مئات آخرين في أعمال شغب استمرت ثلاثة أيام.

وقد وصف روسبيليوزي في تصريحاته خصوصا مانوي غويلين رئيس بلدية مدينة أريكويبا بأنه "أبله لا فائدة منه ويخضع لابتزاز المجموعات اليسارية المتطرفة".

وقد أعلنت الحكومة مساء الأربعاء أنها حولت القضية إلى المحكمة, وقررت تعليق عملية خصخصة شركتي "إيغاسور" و"إيغيسور" اللتين تمدان بالكهرباء المنطقة الواقعة على بعد ألف كيلومتر جنوبي العاصمة ليما. وأثار هذا القرار موجة من الفرح في المدينة التي تجمع سكانها ليلا في الساحة المركزية حيث رفعوا لافتات كتب عليها "الشعب لا يستسلم أبدا".

المصدر : وكالات