هنود يحرقون دمية تمثل الصاروخ غوري الباكستاني احتجاجا على التجارب الصاروخية التي قامت بها إسلام آباد مؤخرا
ـــــــــــــــــــــــ
مشرف يبدد المخاوف من استخدام السلاح النووي ويقول إنه "لا يتعين على المرء مناقشة هذه الأشياء لأن أي شخص عاقل لا يمكنه حتى التفكير في خوض هذه الحرب غير التقليدية أيا كانت الضغوط"
ـــــــــــــــــــــــ
فاجبايي يعلن أنه ليس هناك اقتراح للاجتماع مع برويز مشرف على هامش مؤتمر في كزاخستان وجهود روسية لجمع الخصمين
ـــــــــــــــــــــــ

شرعت عائلات موظفي الأمم المتحدة في مغادرة باكستان اليوم الأحد مع تزايد الخوف من نشوب حرب بين الهند وباكستان. وأكد مدير المركز الإعلامي التابع للمنظمة الدولية إريك فولت، أن من المتوقع أن يغادر 300 شخص من عائلات موظفي المنظمة الدولية البلاد خلال الأيام القليلة المقبلة، معظمهم على متن رحلات تجارية.

وقد اتخذ المقر الرئيسي للأمم المتحدة في نيويورك قرار ترحيل عائلات الموظفين من باكستان أمس السبت بسبب تزايد خطر نشوب حرب بين الجارين النوويين. وقال فولت إن هذا القرار لا يشمل سوى العائلات فقط، في إشارة إلى بقاء الموظفين أنفسهم في باكستان. وشدد على أن القرار "لن يكون له أي انعكاسات على عمليات المنظمة الدولية في أفغانستان".

أفراد من الشرطة الهندية يركبون شاحنة خارج مطار نيودلهي الدولي
رعايا الدول الغربية
وعلى صعيد ذي صلة أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أن بلاده
لا تعتزم حاليا ترحيل دبلوماسييها وعائلاتهم من الهند وباكستان ولكنها لا تستبعد هذا الاحتمال. ونقلت وكالة إنترفاكس عن المتحدث قوله "إن الوضع خطير ويتطور بسرعة ونرتكب خطأ إذا استبعدنا احتمال القيام بعملية إجلاء" للرعايا الروس. ولكنه أضاف "إن موسكو لم تصدر أي أمر حتى الآن بهذا الخصوص".

ورحلت بريطانيا وكندا ونيوزيلندا والبرتغال والولايات المتحدة الجمعة معظم رعاياها من الهند وباكستان خوفا من اندلاع حرب بين هاتين الجارتين اللتين تمتلكان السلاح النووي.
كما نصحت وزارة الخارجية الفرنسية السبت "العائلات والرعايا الفرنسيين الذين لا يشكل وجودهم في الهند ضرورة إلى مغادرتها طوعا", كما أوصت بتفادي كل زيارة غير ضرورية إلى هذا البلد "بسبب حدة التوتر المتزايد بين الهند وباكستان". وكذلك فعلت كل من بلجيكا والدانمارك وألمانيا.

مشرف يتحدث مع فاجبايي أثناء قمة إقليمية في كتماندو مطلع العام
الوضع السياسي
وعلى الصعيد الدبلوماسي أعلن رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي اليوم أنه "ليس هناك اقتراح" للاجتماع مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف على هامش مؤتمر في كزاخستان. وفي تصريح للصحفيين قبل التوجه إلى ألمآتا حيث يشارك غدا الاثنين في هذا المؤتمر الإقليمي الآسيوي أضاف فاجبايي أن الهند ستولي "اهتماما لكل مؤشر يدل على أن الرئيس مشرف يفي بوعوده بمنع تسللات الناشطين الانفصاليين عبر خط الحدود" في منطقة كشمير.

وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف أعلن في وقت سابق أنه مستعد للقاء رئيس الوزراء الهندي خلال القمة. وقد التقى الزعيمان آخر مرة عندما تصافحا وتبادلا بضع كلمات خلال اجتماع قمة لدول جنوب آسيا في كتماندو عاصمة نيبال في يناير/كانون الثاني.

ونقل عن ألكسندر لوسيكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن الرئيس فلاديمير بوتين سيعقد محادثات منفصلة مع فاجبايي ومشرف ويقنعهما بإنهاء المواجهة. واعترف لوسيوكوف بوجود صعوبات في الجمع بين الرجلين ولكنه قال إن هدف بوتين هو "تسهيل الحوار".

وفي واشنطن أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أمس أن واشنطن عرضت مساعدتها لتهدئة الوضع الناجم عن الخلاف بين الهند وباكستان بشأن كشمير ولكنها لم تقترح القيام بدور الوسيط. وقال هذا المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه "إن دورنا هو تشجيع الحوار والدعوة إلى خفض العنف لتحسين الجو بهدف إجراء محادثات بناءة". وأضاف "لا نريد القيام بدور الوسيط ولكن سنكون مستعدين لتقديم المساعدة" لحلحلة الوضع "إذا ما طلبت الأطراف منا ذلك".

المعهد الباكستاني للتكنولوجيا والعلوم النووية
الخيار النووي
من جهة أخرى قال وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز إن بلاده ليست دولة متهورة في أزمتها الحالية مع باكستان، وأضاف في كلمته أمام مؤتمر أمني إقليمي في سنغافورة أنه لا يرى "أي أعمال من شأنها تصعيد التوتر إلى الحدود القصوى". وأكد أن الهند لن تستخدم سلاحها النووي أبدا "ولكنه سيبقى وسيلة ردع كما هو دائما".

لكن الوزير أعلن أن بلاده لن تتنازل عن حماية أرضها وستظل متمسكة بموقفها فيما أسماه الحرب على الإرهاب "نفس الإرهاب الذي تعرض له مركز التجارة العالمي ومبنى وزارة الدفاع الأميركية".

وعلى الجانب الباكستاني حاول الرئيس برويز مشرف تبديد المخاوف من استخدام السلاح النووي عندما قال إنه "لا يتعين على المرء مناقشة هذه الأشياء لأن أي شخص عاقل لا يمكنه حتى التفكير في خوض هذه الحرب غير التقليدية أيا كانت الضغوط".

ونفى مشرف في تصريح لشبكة (CNN) الإخبارية الأميركية قيام بلاده بتحريك صواريخ نووية باتجاه خط الجبهة مع الهند، واعتبر أنها معلومات مضللة لا أساس لها على الإطلاق.

المصدر : وكالات