عدد من المهاجرين الأفارقة غير القانونيين في مركز اعتقال ببلدة طريفة جنوب إسبانيا (أرشيف)
ذكرت أنباء صحفية في البرتغال أن لصوصا على علاقة بشبكات الهجرة غير القانونية للبلاد قاموا بسرقة المئات من أختام تأشيرات الإقامة من عدد من دوائر الهجرة. وتعد الهجرة غير القانونية على رأس الموضوعات التي سيبحثها قادة الاتحاد الأوروبي في قمتهم القادمة في إسبانيا قبل نهاية هذا الشهر.

ونسبت صحيفة برتغالية إلى مصدر في إدارة الحدود والأجانب قوله إن اللصوص الذين سرقوا أختام التأشيرات من مكاتب دائرة الهجرة مع عدد من جوازات السفر، هم في الغالب شبكة لتهريب المهاجرين غير القانونيين.

واقتحم اللصوص مكاتب دوائر الهجرة في ثلاث مدن. ومن بين الأشياء التي سرقت 246 ختما لتأشيرات إقامة إضافة إلى ستة جوازات سفر أجنبية من دائرة للهجرة في ميناء سيتوبال التي تقع على مسافة 20 كلم جنوب لشبونة. وترك اللصوص أجهزة حاسوب وهواتف محمولة من دون سرقتها.

وقالت دراسة قدمت إلى وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي إن مطار لشبونة يعد واحدا من أكثر مداخل الهجرة غير القانونية في أوروبا. ووصفت الصحيفة التأشيرات وبقية الوثائق التي تمت سرقتها بأنها "لا تقدر بثمن" في الأسواق السوداء الخاصة بالهجرة غير القانونية.

وتأتي هذه الأنباء بعد أقل من أسبوعين على اعتقال موظفي دائرة الهجرة عشرة أشخاص -بينهم ثلاثة من موظفي الدائرة- بتهمة المساعدة في تسهيل الهجرة غير القانونية.

هذا وستكون إجراءات مواجهة الهجرة غير القانونية الموضوع الأبرز في جدول أعمال قمة الاتحاد الأوروبي المقرر عقدها في إسبانيا هذا الشهر.

المصدر : رويترز