مقتل جندي هندي في قصف حدودي مع باكستان
آخر تحديث: 2002/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/9 هـ

مقتل جندي هندي في قصف حدودي مع باكستان

جندي باكستاني على خط الهدنة الفاصل في كشمير (أرشيف)
قتل جندي هندي وأصيب مواطن باكستاني في تبادل محدود للنيران بين القوات الباكستانية والهندية في المنطقة الحدودية الفاصلة بين البلدين بإقليم كشمير المتنازع عليه، ورغم ذلك قال الجانبان إن كثافة القتال تراجعت بشدة.

وقال مسؤول عسكري هندي إن دورية لقوات حرس الحدود في مقاطعة راجستان صادفت الليلة الماضية من سماه أحد المتسللين على الحدود، وأثناء استجوابه فتح جنود دورية باكستانية النار على القوة الهندية فقتلوا جنديا كما قتل المتسلل في الحادث.

وقال مسؤول في إقليم البنجاب الباكستاني الواقع على الحدود مع كشمير إن رجلا أصيب بجروح عندما تعرض منزله الكائن في قرية حدودية لقذيفة هاون في وقت مبكر من صباح اليوم. وأضاف المسؤول أن القوات الهندية لم تطلق سوى ثلاث قذائف هاون على المنطقة أثناء الليل، كما لم ترد أنباء عن إطلاق نار من أي من المقاطعات الخمسة التي تقع على حدود إقليم كشمير.

من جانب آخر لقي أحد أعضاء الحزب الحاكم في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير مصرعه في هجوم شنه مقاتلون كشميريون في سرينغار العاصمة الصيفية لهذا الجزء من الإقليم المضطرب.

جاسوانت سينغ
وفي سياق آخر قال وزير الخارجية الهندي جاسوانت سينغ إن القادة العسكريين المسؤولين في جيشي البلدين الجارين بدؤوا استخدام خط ساخن لخفض حدة التوتر على الحدود المشتركة, في مؤشر آخر لتراجع احتمالات المواجهة بين الجارين النووين.

وقال سينغ في مقابلة مع صحيفة إنديان إكسبرس نشرت اليوم "إذا ما حصل تصعيد حدودي فإن القادة العسكريين من الجانبين يمكنهم التفاوض عبر قنوات اتصال موجودة أصلا". وأوضحت الصحيفة أن الوزير أشار إلى وجود خط اتصال هاتفي أسبوعي كإحدى قنوات الاتصال.

ويستخدم الخط الهاتفي الذي تأسس عام 1997 مساء كل يوم ثلاثاء بين قادة العمليات العسكرية للجانبين، في محاولة لاحتواء أي وضع ميداني حرج. بيد أنه منذ نشوب الأزمة الحالية بين البلدين في ديسمبر/كانون الأول الماضي لم يستخدم هذا الخط سوى أمس الثلاثاء.

المصدر : وكالات