مساع أميركية لتبديد مخاوف اللويا جيرغا
آخر تحديث: 2002/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/8 هـ

مساع أميركية لتبديد مخاوف اللويا جيرغا

جنود أفغان يحرسون اجتماعات مجلس اللويا جيرغا في كابل

قال المبعوث الأميركي في أفغانستان إن مجلس اللويا جيرغا يجب أن يكون له الرأي النهائي في المناصب الرئيسية بحكومة حامد كرزاي المقرر أن يعلن تشكيلها في وقت لاحق اليوم. في غضون ذلك شهدت مناقشات المجلس خلافا بشأن مشاريع مقترحة لتشكيل برلمان مما أدى إلى رفع الجلسة.

خليل زاده
وقال خليل زاده للصحفيين على هامش اجتماع اللويا جيرغا "استنادا إلى اتفاق بون يتعين أن يعرض الرئيس أفراد الحكومة على اللويا جيرغا وأن يوافق المجلس عليهم". وأضاف "من يقول إن موافقة المجلس غير مطلوبة مخطئ، فنحن واضحون تماما فيما يتعلق بذلك".

يأتي ذلك فيما يبدو ردا على ما قاله بعض الأعضاء من أنهم تصوروا أن قرار تشكيل الحكومة سيفرض عليهم، وأن الولايات المتحدة والأمم المتحدة تحركان الخيوط جميعها من خلف الستار.

وأضاف هؤلاء الأعضاء أيضا أن واشنطن تريد الإبقاء على توازن القوى القائم حاليا في الحكومة بين التحالف الشمالي الذي يهيمن عليه الطاجيك والأوزبك وبين البشتون في الجنوب ومنهم كرزاي.

في هذه الأثناء قال مراسل الجزيرة في كابل إن رئيس الحكومة الانتقالية حامد كرزاي مازال يجري مشاوراته لتحديد أسماء المناصب الرئيسية التي كان من المقرر إعلانها الاثنين، غير أنه طلب يوما إضافيا. وأضاف أن كرزاي أجرى مشاورات مع الملك السابق ظاهر شاه وشخصيات رئيسية أخرى وممثلين عن الولايات ولكنه لم يصل إلى اتفاق بعد.

خلافات اللويا جيرغا

أعضاء في اللويا جيرغا ينظرون بقلق
إلى النقاشات التي طالت كثيرا
وكانت جلسة اللويا جيرغا اليوم قد شهدت خلافا عاصفا في وجهات النظر بشأن المشاريع المقترحة لتشكيل برلمان مما أدى إلى رفعها. وافتتح رئيس المجلس إسماعيل قاسميار الجلسة بإعلان خطة للرئيس كرزاي تقضي بتشكيل لجنة من 45 عضوا من بين أعضاء مجلس اللويا جيرغا. وتدعو الخطة لأن يختار المجلس خمسة أعضاء من كل دائرة من الدوائر الانتخابية التسع في البلاد.

لكن النواب اعترضوا على ذلك وبعضهم غادر السرادق الكبير الذي تعقد فيه الجلسة مما دعا قاسميار إلى اقتراح خطة ثانية لم تحظ كذلك برضا الحضور. وتقضي الخطة الثانية بأن يمثل كل ولاية أفغانية -وعددها 32 ولاية- بنائبين، كما ينوب عضو عن كل 20 عضوا في اللويا جيرغا. وتنتخب عضوات المجلس 15 نائبة تمثل المرأة في البرلمان الجديد.

وأعرب عدد كبير من أعضاء المجلس عن اعتراضهم على الاقتراح ويفضلون انتخاب نائبين من كل ولاية أو واحد من بين كل جماعة تضم عشرة أعضاء في المجلس الأعلى للقبائل المكون من 1550 عضوا.

وهدد أعضاء اللويا جيرغا بالعودة إلى مناطقهم احتجاجا على عدم تحقيق أي تقدم بشأن المسائل الجوهرية. وقال أسد الله الموفد عن منطقة بغرام (50 كلم شمال كابل) بتوتر "إنني متعب مثلي مثل الآخرين.. علينا العودة إلى ديارنا لأن لدينا أشياء نقوم بها".

من جهته قال محمد شريف الموفد الذي يمثل المنظمات غير الحكومية إن عددا كبيرا من الموفدين يفكر في المغادرة إذا لم تتقدم الأمور سريعا. وأضاف "لقد ضقنا ذرعا بذلك, لا أحد يصغي إلينا. إنهم يبقوننا هنا ويضيعون وقتنا, إذا استمر الأمر على هذا النحو فسنغادر".

وفيما يدل على أن عدد المشاركين من الأعضاء يتراجع, شارك أقل من ألف منهم في جلسة صباح اليوم في حين يتابع بعض الموفدين النقاشات من منازلهم أو غرف الفندق.

قصف ضد الأميركان

جنود أميركيون يحملون الذخيرة
في قاعدة بمطار قندهار (أرشيف)
في غضون ذلك تعرضت دوريات أميركية في جنوب أفغانستان للقصف في حادثين منفصلين مما أسفر عن مقتل اثنين من المهاجمين. وقال العقيد بالقوات الأميركية رودغر كينغ للصحفيين في قاعدة بغرام الجوية مقر القوات المتحالفة إن القوات الأميركية أطلقت النار وقتلت اثنين كانا يطلقان النار عليها.

وفي واقعة أخرى تعرضت دورية مشتركة بين القوات الأميركية الخاصة والقوات الأفغانية لنيران أسلحة خفيفة من مجموعة من أربعة أو خمسة مهاجمين من مبنى قرب قرية شكين على الحدود الجبلية بين أفغانستان وباكستان. وأضاف كينغ أن الدورية ردت بإطلاق النار وتمكنت من تأمين المنطقة.

وتجوب دوريات القوات الأميركية والقوات المتحالفة معها جنوب شرق أفغانستان بحثا عن مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان. ويشتبه الجيش الأميركي في أن العديد من مقاتلي طالبان والقاعدة فروا عبر المنطقة الجبلية إلى باكستان المجاورة. ولم يعثر الجنود سوى على كهوف خالية وبعض الأسلحة أثناء عمليات البحث في المنطقة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات