إسبانيا ترفض التأخر في توسيع الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2002/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/7 هـ

إسبانيا ترفض التأخر في توسيع الاتحاد الأوروبي

خوسيه ماريا أزنار
رفض رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي أي تأخير في عملية توسيع الاتحاد. وقال إن هذا القرار سيتم البت فيه خلال القمة الأوروبية المقرر عقدها في العاصمة الدانماركية كوبنهاغن في ديسمبر/كانون الأول القادم.

وأكد أزنار للصحفيين إثر محادثات مع رئيس الحكومة الدانماركية أندرس راسمونسن أن اتخاذ القرار بشأن توسيع الاتحاد الأوروبي سيتم خلال الرئاسة القادمة للاتحاد والتي ستتولاها الدانمارك، ويعود إليها القول في تحديد البلدان المرشحة المؤهلة للانضمام.

وأقر المسؤول الإسباني بأن بعض الخلافات مازالت قائمة، في إشارة بالخصوص إلى مسألة الهجرة غير الشرعية والمشاكل الزراعية. لكنه أعرب عن ثقته بأن أعضاء الاتحاد الأوروبي سيتوصلون إلى اتفاق بشأن هذه المسائل خلال القمة الأوروبية التي ستعقد في مدينة أشبيلية الإسبانية الشهر الحالي.

من جهته أكد راسمونسن عدم وجود أي تأخير في الجدول الزمني لتوسيع الاتحاد في الوقت الراهن. وقال "بالعكس يمكننا أن نؤكد أن عملية التفاوض حول توسيع الاتحاد مازالت تسير في الطريق الصحيح".

وشدد على أن الخلافات حول الهجرة غير القانونية تعد صغيرة وسيتم الاتفاق عليها خلال قمة أشبيلية، مضيفا أنه سيتم من دون شك الإجماع على الحل المتوازن الذي قدمته الرئاسة الإسبانية.

وقال إن هذا الحل يتضمن خطة عمل تهدف إلى وضع سياسة لجوء وهجرة مشتركة في الاتحاد الأوروبي. وأشار إلى أن قضية المساعدة المباشرة لفلاحي الدول التي ستنضم إلى عضوية الاتحاد هي القضية الرئيسية المتبقية، مؤكدا ثقته بإمكانية التوصل إلى توضيح هذه المشكلة في الوقت المناسب قبل قمة كوبنهاغن.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: