كرزاي يخاطب اللويا جيرغا لحل الخلافات
آخر تحديث: 2002/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/7 هـ

كرزاي يخاطب اللويا جيرغا لحل الخلافات

مندوبون من اللويا جيرغا يتناقشون حول كيفية اختيار برلمان للبلاد

يعقد اليوم الاثنين المجلس الأعلى للقبائل الأفغانية (اللويا جيرغا) يوما إضافيا من الاجتماعات لم يكن ضمن جدول أعماله، بعد إخفاقه خلال مناقشات استمرت أسبوعا تقريبا في الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة أو برلمان.

ووجه رئيس المجلس محمد إسماعيل قاسميار دعوة للرئيس الأفغاني المنتخب حامد كرزاي لإلقاء خطاب يحتمل أن يكون حاسما أمام المندوبين بشأن الحكومة الجديدة التي ستكون مهمتها مداواة الجروح العرقية وإعادة بناء البلاد التي دمرتها الحرب.

وأجرى كرزاي البالغ من العمر 44 عاما محادثات مكثفة خلال اجتماعات مغلقة مع زعماء الجماعات المختلفة لتشكيل حكومة متعددة العرقيات مقبولة للجميع. ولكن مندوبين قالوا إنه قد يتم تأجيل اتخاذ أي قرار بشأن البرلمان الذي لم يحدد عدد أعضائه بعد. وسيتولى البرلمان الإشراف على حكومة كرزاي الانتقالية خلال الثمانية عشر شهرا المقبلة قبل الانتخابات الجديدة.

ويدور جدل بشأن عدة أفكار منها تعيين نائبين عن كل منطقة (32 منطقة) مع عدد إضافي من النواب يمثل المجتمع المدني ما يرفع عدد نواب البرلمان إلى 111 أو اعتماد التمثيل النسبي باعتبار 10% من المندوبين المشاركين في مجلس اللويا جيرغا ما يجعل عدد نواب البرلمان 160 نائبا.

وقال أفاسار رحبين أحد أعضاء اللويا جيرغا إن جماعات الأقلية العرقية من شمال أفغانستان أيدت اقتراحا من رئيس المجلس بأن يتفق كل عشرة من الأعضاء على تعيين عضو واحد في البرلمان. واعتبر رحبين أن تأجيل الاجتماع حتى غد يرسخ جوا من التوتر.

لكن البشتون وهم القبيلة الكبرى في أفغانستان فضلوا اقتراحا آخر لقاسميار ينص على اختيار اثنين من كل إقليم لتشكيل البرلمان الذي سيضطلع بالإشراف على الحكومة المنتخبة برئاسة كرزاي خلال فترة الحكم الانتقالية التي تستمر 18 شهرا.

وأشار مراسل الجزيرة في كابل في وقت سابق إلى أن العقبات الرئيسية التي تعيق تشكيل الحكومة تكمن في التوازنات الحزبية والعرقية, لأن حصة مجموعة الملك السابق ظاهر شاه لم تحدد بعد وقيل إن منصبا وزاريا عرض على حفيده لكنه رفضه.

المصدر : الجزيرة + وكالات