انسحاب ألف أفغاني من اجتماعات اللويا جيرغا
آخر تحديث: 2002/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/7 هـ

انسحاب ألف أفغاني من اجتماعات اللويا جيرغا

عضوان في اللويا جيرغا أثناء مداولاته
غادر أكثر من نصف عدد أعضاء المجلس الأعلى للقبائل الأفغانية اليوم اجتماعه احتجاجا على ما وصفوه بالمناورات التي تهدف إلى تجنب بحث المشاكل الأكثر أهمية.

وقال سيد نعمة الله أحد أعضاء المجلس إن قتالا جديدا قد يندلع في حال فشل المجلس في التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة جديدة. وأضاف أنه "لا فائدة تذكر من الاستمرار في الاستماع إلى خطب مملة لذلك قررنا المغادرة".

وشدد نعمة الله على وجوب حضور الرئيس الجديد حامد كرزاي إلى الاجتماعات "من أجل مناقشة القضايا المهمة مثل البرلمان الجديد، إن ما يجري هو تدخل من دول أجنبية وهو انتهاك لاتفاق بون". وطبقا للاتفاق الذي رعته الأمم المتحدة في العاصمة الألمانية والذي جاء بكرزاي إلى السلطة بعد سقوط حكومة طالبان العام الماضي يتعين أن يوافق اللويا جيرغا على الحكومة الجديدة.

وقال الملا عبد الكريم "أشعر بخيبة أمل حقيقية إزاء اللويا جيرغا، فالمسؤولون والحكام يملون على الناس ما يقولونه، تعرضت شخصيا لتهديدات لكي أعطي صوتي لكرزاي مع أن مرشحي المفضل هو الملك السابق (محمد ظاهر شاه)، إنه اجتماع صوري فحسب". وأضاف أنه "لم يجر بحث أي قضايا رئيسية حتى الآن، وإذا استمر الأمر كذلك قد يندلع القتال من جديد لأن كرزاي لا يتمتع بمساندة أغلبية المواطنين".

أما فاطمة جيلاني وهي ابنة زعيم إحدى القبائل الموالية للملك السابق فلم تنسحب من الاجتماع لكنها قالت إن الناس يخشون تأثير حكام الولايات على سير مناقشات اللويا جيرغا. وأضافت أن الناس خائفون من تشكيل الحكومة الجديدة.

وتعثرت اجتماعات اللويا جيرغا الذي بدأ اجتماعاته الثلاثاء الماضي بسبب مسألة تشكيل برلمان يقوم بالإشراف على الحكومة الجديدة التي ستستمر 18 شهرا في حين تراجعت مسألة تشكيل الحكومة. ومن المقرر أن يلقي كرزاي بعد ظهر اليوم خطابا أمام المجلس على أن تنتهي اجتماعاته يوم غد. ولمح بعض الأعضاء إلى أن كرزاي قد يتجاهل المجلس وينتظر حتى يجري تشكيل برلمان جديد للحصول على موافقته على تشكيل الحكومة.

المصدر : رويترز