منافس شرويدر يؤيد دورا للجيش في الأمن الداخلي
آخر تحديث: 2002/6/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/6 هـ

منافس شرويدر يؤيد دورا للجيش في الأمن الداخلي

إدموند ستويبر(يمين) مع رئيس المؤتمر الدولي للسياسات الأمنية بميونيخ هورست تيلتسشيك (أرشيف)

دعا مرشح تحالف الوحدة المسيحي المحافظ لمنصب مستشار ألمانيا إدموند ستويبر إلى تعديل دستوري يتيح قيام القوات المسلحة الألمانية بمهام تتعلق بحفظ الأمن الداخلي في وجه هجمات محتملة داخل البلاد.

وقال ستويبر -الذي يشغل حاليا منصب رئيس وزراء ولاية بافاريا- في حديث لصحيفة بيلت الألمانية إن القوات المسلحة يسعها إضافة إلى الشرطة القيام ببعض الواجبات الداخلية مثل حماية المطارات من أي هجمات. واعتبر ستويبر أن البلاد غير مستعدة بشكل كاف لمواجهة التهديدات الإرهابية. وأضاف "على سبيل المثال يوجد في ألمانيا 30 ألف شخص ينتمون لمنظمات أجنبية تكن عداء لدستورنا, وإن مجرد الانتماء لتلك المنظمات يعتبر سببا كافيا لترحيل أولئك الأشخاص الخطيرين".

ويمنع الدستور الحالي -الذي تم إقراره بعد الحرب العالمية الثانية- القوات المسلحة من القيام بمهام الأمن الداخلي لمنع عودة البلاد إلى انتهاكات كتلك التي وقعت في الحقبة النازية. ويستثني المنع حالات تعرض البلاد للغزو أو إعلان حالة الطوارئ.
وفي حال إقرار مثل هذه الخطوة فإنها ستكون المرة الأولى التي يقوم فيها الجيش بمهام الشرطة الداخلية في تاريخ ألمانيا ما بعد الحرب.

وكانت الشرطة في ولاية هيس -التي يوجد فيها مطار فرانكفورت أكثر المطارات الألمانية ازدحاما- قالت الأسبوع الماضي إنها تلقت معلومات هذا الشهر, تفيد بإمكانية تعرض طائرة لخطر هجوم صاروخي أو طائرة محملة بالمتفجرات يمكن قيادتها عن بعد. غير أن الشرطة نفت حصولها على أي معلومات تتعلق بتهديدات ضد مطارات محددة.

ويتقدم تحالف الوحدة المسيحي الذي ينتمي إليه ستويبر على حزب شرودر الاشتراكي الديمقراطي في استطلاعات الرأي. ومن المقرر أن تشهد البلاد انتخابات عامة في الثاني والعشرين من شهر سبتمبر/أيلول القادم.

المصدر : الفرنسية