مقتل وخطف أربعة على يد مجهولين ببنغلاديش
آخر تحديث: 2002/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/4 هـ

مقتل وخطف أربعة على يد مجهولين ببنغلاديش

بنغالية تبكي زوجها الذي قتل أثناء اشتباكات قرب داكا (أرشيف)
قتل شخصان واختطف آخران على يد مقاتلين قبليين من جماعة شانتي باهيني المعارضة للحكومة في مقاطعة شيتاغونغ جنوب شرق بنغلاديش. ويأتي الحادث بعد أسبوع من إعلان الأمم المتحدة أن المنطقة أصبحت آمنة لاستئناف أعمال التنمية.

وقال مسؤولون حكوميون إن الشخصين لقيا مصرعهما عقب مواجهات مسلحة بين فصيلين من شانتي باهيني مؤيد وآخر معارض لاتفاق السلام الموقع مع الحكومة عام 1997, مشيرين إلى أن شخصا ثالثا أصيب بجروح بليغة في المواجهات.

وأضافوا أن مسلحين مجهولين اختطفوا شخصين في حادث منفصل دون تقديم مزيد من التفاصيل.

يذكر أن اتفاق السلام الموقع بين حكومة رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد ومقاتلي شانتي باهيني أنهى 25 عاما من المواجهات وأعمال العنف المطالبة بالحكم الذاتي للمقاطعة المحاذية للهند وميانمار.

غير أن أحد أجنحة جماعة شانتي باهيني المتهمة باختطاف بريطانيين اثنين ودانماركي العام الماضي لا يزال يعارض اتفاق السلام ويقوم بين الفينة والأخرى بأعمال عنف وشغب.

حسينة واجد عقب إدلائها بصوتها في الانتخابات البرلمانية (أرشيف)
المعارضة تهدد
من جهة أخرى أعلن حزب رابطة عوامي المعارض برئاسة حسينة واجد القيام بإضرابات جديدة إذا منعت الحكومة ناشطيه من الخروج في مظاهرات, وسط أنباء عن قيام السلطات باعتقال بعض أعضائه.

وكانت حسينة واجد طالبت بإجراء انتخابات جديدة في البلاد، وقالت إن حكومة خالدة ضياء التي مضى على تشكيلها ثمانية أشهر تفتقد إلى الشرعية. يشار إلى أن حزب الرابطة لم يحصل إلا على 38 مقعدا من إجمالي مقاعد البرلمان البالغة 300 مقعد، كما أنه لم يحضر 26 جلسة عمل عقدها البرلمان حتى الآن.

وبمقتضى الدستور يحرم أي حزب من مقاعده في البرلمان إذا تغيب عن 90 يوم عمل. وكان حزب خالدة ضياء قد قاطع البرلمان أيضا عندما كانت حسينة واجد في السلطة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: