مسلحو الهوتو يقتلون 14شخصا في بوروندي
آخر تحديث: 2002/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/5 هـ

مسلحو الهوتو يقتلون 14شخصا في بوروندي

صبي يحمل بندقية في معسكر مبينغا للاجئين البورونديين في تنزانيا (أرشيف)
أعلن مسؤول في بوروندي اليوم أن 14 شخصا -بينهم عشرة مدنيين- قتلوا في حين جرح تسعة آخرون أمس, في كمين نصبه مسلحون مناهضون للحكومة على طريق في مقاطعة سيبيتوك شمال غرب البلاد.

وقال حاكم المقاطعة إن المسلحين أطلقوا النار على حافلة كانت متوجهة إلى سوق منطقة موروي القريبة، مضيفا أن عشرة مدنيين وثلاثة جنود ومسلحا واحدا قتلوا في الحادث في حين جرح تسعة مدنيين.

ولقي حتى الآن حوالي 25 شخصا حتفهم على الطرقات في شمال غرب بوروندي حيث قتلوا في كمائن نسبت إلى حركة القوات من أجل الدفاع عن الديمقراطية وهي حركة مسلحة تضم مقاتلين من الهوتو.

ومن جهة أخرى حذر دبلوماسي بوروندي من أن بلاده التي تعاني الفقر والحرب تواجه خطر الانهيار ما لم يسارع المانحون الدوليون إلى تقديم المساعدات المالية التي تعهدوا بها منذ مدة طويلة.

وقال سفير بوروندي لدى الأمم المتحدة مارك نتيتوري "إذا لم تقدم هذه الأموال فكل شيء يمكن أن ينهار بما في ذلك عملية السلام نفسها، وهذا سيسعد المعارضة المسلحة كثيرا".

وقال نتيتوري إن مؤتمري المانحين الدوليين في باريس وجنيف تعهدا في العامين الماضيين بتقديم مساعدات قيمتها 830 مليون دولار وذلك لتشجيع المقاتلين على الانضمام إلى محادثات وقف إطلاق النار. ولكنه أضاف أن أموال المساعدات مازالت مجمدة باستثناء قدر بسيط من المساعدات الإنسانية الطارئة. وأعلن أن بوروندي بحاجة إلى 100 مليون دولار بشكل فوري لدعم الميزانية و115 مليونا أخرى لسداد متأخرات الديون الخارجية.

وتعاني بوروندي من مذابح عرقية وحرب أهلية منذ نحو تسع سنوات. وقتل ما يقدر بنحو 200 ألف شخص في هذه الحرب التي تدور بين مقاتلين من قبائل الهوتو التي تمثل أغلبية السكان والجيش الحكومي الذي تقوده أقلية التوتسي.

المصدر : الفرنسية