كاسترو يقر بشمولية نظام الحكم في كوبا
آخر تحديث: 2002/6/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/4 هـ

كاسترو يقر بشمولية نظام الحكم في كوبا

مسيرة حاشدة بقيادة كاسترو في هافانا احتجاجا على السياسة الأميركية تجاه كوبا (أرشيف)
أقر الرئيس الكوبي فيدل كاسترو بقيادته لنظام شمولي، ولكنه قال إن نظامه كذلك بسبب مساندة الشعب الكوبي له بالكامل. وجاء تصريح كاسترو ردا على وصف الخارجية الأميركية لنظام الحكم في هافانا بالشمولية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب ريكر سخر أمس من مظاهرات الاحتجاجات الكبيرة التي شهدتها هافانا الأربعاء ضد سياسة الولايات المتحدة الخارجية إزاء كوبا, واعتبرها دلالة على تنامي الإحباط الذي يشعر به كاسترو بسبب التحديات التي تواجه قيادته.

وأضاف أن "الحكومات الشمولية مثل حكومة كاسترو متخصصة في إقامة مثل تلك التجمعات الكبيرة".

وكان مئات الآلاف من الكوبيين يقودهم الرئيس فيدل كاسترو قاموا بمسيرة على شاطئ هافانا أمس الأول تعبيرا عن الحماس الثوري في مواجهة الضغوط الأميركية التي تطالب بتغيير سياسي في الجزيرة التي يحكمها الشيوعيون. وأقيمت مسيرات مماثلة مناهضة لأميركا في 800 بلدة وقرية في شتى أنحاء كوبا، في واحدة من أكبر المظاهرات الجماهيرية منذ مجيء كاسترو إلى السلطة عام 1959.

كاسترو أثناء مسيرة مناهضة لأميركا
وقال الرئيس الكوبي عن ملاحظات المسؤول الأميركي إنها قد تكون صحيحة أو صحيحة جزئيا على الأقل لأن "الحكومة الثورية في البلاد تحظى بالدعم الكامل من الشعب". ووفقا لإحصاءات قدمتها هافانا فإن 86% من المواطنين الكوبيين شاركوا في تلك المظاهرات الاحتجاجية.

وجاءت تعليقات كاسترو في سياق حديثه عن الاستفتاء المزمع إجراؤه غدا في كوبا بشأن إصلاحات دستورية تجعل من الاشتراكية "غير قابلة للمساس والنقد". ويرى كثيرون أن هذه التغييرات جاءت ردا على إصلاحات مؤيدة للديمقراطية تعرف بمشروع فاريلا تقدم بها معارضون للكونغرس الكوبي في مايو/أيار الماضي.

المصدر : الفرنسية